إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

نهائيات كأس العالم وكارثة الإيدز المستفحل بسبب بائعات الهوى في أفريقيا

Hawaa(1)

حذرت منظمات دولية جنوب أفريقيا من أن نهائيات كأس العالم التي ستعقد في هذه الدولة الأفريقية الصيف المقبل، قد تكون "كارثة صحية،" بسبب مخاوف من انتشار فيروس الأيدز.

وقال ناشطون إنه مع توافد أكثر من نصف مليون شخص على جنوب أفريقيا لحضور نهائيات كأي العالم، ومع إصابة أكثر من نصف بائعات الهوى في البلاد بمرض الأيدز، فإن فرص انتقال الفيروس مقلقلة جدا.
 
 
وقال إيرك هاربر مدير معهد كيب تاون لنشر الوعي الجنسي إن نهائيات كأس العالم "قد تكون كارثة على المشجعين، والعاملات بمجال بيع الهوى وزبائنهن أيضا.. فأينما يوجد الطلب، يوجد العرض.. وهناك 3 آلاف بائعة هوى في كيب تاون وحدها." ووفقا لتقديرات الأمم المتحدة، فإن هناك نحو 5.7 ملايين شخص مصاب بمرض الأيدز في جنوب أفريقيا، وهو أكبر عدد في دولة واحدة على الإطلاق، بينما أظهرت دراسة لجامعة ميتشغان عام 2005 بأن 48 في المائة من بائعات الهوى في جوهانيسبرغ مصابات بالأيدز.
وتشير بيانات منظمة الصحة العالمية في ديسمبر/كانون أول الماضي، إلى أنّ هناك نحو 33.4 مليون من المتعايشين مع الأيدز والعدوى بفيروسه، وأنّ كل عام يشهد وقوع 2.7 مليون إصابة جديدة بذلك الفيروس.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد