إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

لاريجاني يندد بتهجم “واعظ البلاط الوهابي” في الرياض على الشيعة

Larejane(2)

ندد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني (البرلمان) علي لاريجاني الأحد بتهجم أحد رجال الدين السعوديين على الشيعة، واصفا ذلك بأنه مشروع لإثارة الفتنة بين المسلمين. ونقلت وكالة مهر الإيرانية شبه الرسمية عن لاريجاني قوله أمام البرلمان الأحد ان التصريحات المسيئة لواعظ البلاط الوهابي في الرياض تجاه سماحة آية الله السيد السيستاني تكشف عن وجود مخطط شيطاني جديد يهدف إلى إذكاء النزاعات المفتعلة بين المسلمين.

 
وكان رجل الدين السعودي محمد العريفي هاجم السيستاني المرجع الديني لشيعة العراق خلال إحدى خطب الجمعة واصفا إياه بـ(الزنديق والفاجر). كما تهجم على الشيعة قائلا إن مذهب التشيع أساسه المجوسية وهي ديانة كانت سائدة في إيران قبل الإسلام، واصفا أتباع هذا المذهب بأنهم من أهل البدع الذين يرفع بعضهم الأئمة من آل البيت الى مراتب النبوة بل الإلوهية.
 
والعريفي إمام وخطيب جامع البواردي في الرياض.
 
وقال لاريجاني إن الكلام السفيه والمليء بالإساءة لإمام جمعة الرياض تجاه المذهب الشيعي وإساءته الأدب الى مقام المرجعية الكبير عند الشيعة يمثل مؤامرة شيطانية تكشف عن تواطؤ بعض الجهات في المنطقة مع القوى الاستكبارية.
 
وطالب المسؤولين السعوديين باتخاذ إجراءات رادعة حيال هكذا أفراد أساءوا الى المذهب والشعب العراقي.
 
واضاف لاريجاني: على المسؤولين السعوديين ان يعلموا بأن هكذا حركات سخيفة لن تنال من مقام الأبرار، وان المسلمين سيحكمون على تصرفاتهم هذه فبدلا من ان يقدموا الدعم الى الشعب الفلسطيني في مواجهته للكيان الصهيوني يقومون بإثارة الخلافات بين المسلمين.
 
ومن جهة أخرى أشار المسؤول الإيراني إلى أن تجاهل وعدم اكتراث دول المنطقة بمصير الشعب الفلسطيني والتهافت نحو مشاريع الاستسلام العقيمة في ظل أجواء التهديدات العسكرية للكيان الصهيوني مؤشر على سيناريو أمريكي جديد في المنطقة.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد