إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

خدم لحمل الحقائب المدرسية لطلاب المدارس في الامارات

alt

 كشف تقرير إخباري، نشر بصحيفة “الخليج” الإماراتية في عددها الصادر يوم الأحد، إن ظاهرة الإستعانة بالخدم لحمل حقائب التلاميذ انتشرت في دولة الإمارات مؤخرا.

 
وذكر التقرير أن عبء الحقيبة المدرسية التي يحملها الطلبة على ظهورهم لا يزال قائما رغم كل جهود التطوير المبذولة للعملية التعليمية في البلاد.
 
وأضافت الصحيفة إن الأسر لجأت مؤخرا إلى حل يزيح هم حمل الحقيبة عن ظهور أبنائهم خلال فترة توجههم إلى مدارسهم وعقب انتهاء دوامهم اليومي حيث كلفت خدم المنزل الذين يعملون لديها بذلك خاصة أن أوزان بعض الحقائب اقترب من أوزان أبنائهم الطلبة ومن ثم باتوا غير قادرين على حملها.
 
وذكرت ولية أمر للصحيفة أن ابنتها لا تستطيع حمل حقيبتها وقد استعانت بالخادمة لمساعدتها إذ أن وزن ابنتها التي تدرس في الصف الأول الابتدائي لا يزيد على 16 كيلوجراما في حين تزن الحقيبة أكثر من 7 كيلوجرامات ودعت إدارات المدارس الى اتباع أساليب عملية من أجل تخفيف وزن الحقيبة المدرسية كتخصيص خزائن في المدارس يتم من خلالها الاحتفاظ بالكتب التي لا يحتاجها الطالب في المنزل.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد