إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ناسا..تقرر السفر إلى النجوم الأخرى لاكتشاف وتعمير كواكب تشبه الأرض بعد خمس سنوات

alt

في كل يوم يهدد العلماء من مخاطر التلوث ،والتي قد تفتك بكوكبنا الأزرق الجميل ،خاصة بعد مشكلة الأوزون وامتناع الولايات المتحدة عن توقيع برتوكول منع الاحتباس الحراري ،ومن هذا المنطلق بدأ العلماء في البحث عن كواكب بديلة للأرض لتعميرها ،حيث قال علماء الفلك إنهم اقتربوا من اكتشاف كواكب شبيهة بالأرض؛ تدور في أفلاك نجوم أخرى، وهي خطوة مهمة في تحديد إذا ما كانت هناك حياة في أماكن أخرى في الكون غير الأرض.

وأكد مسئول رفيع في وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) وغيره من العلماء المرموقين؛ أنه يرجح أن يكتشفوا خلال السنوات الأربع أو الخمس المقبلة أول كوكب شبيه بالأرض يمكن أن تنشأ فيه الحياة أو قد نشأت بالفعل، بل إن كوكبا شبيها بحجم الأرض يمكن أن يتم إيجاده هذا العام إذا ما تأكدت الإشارات الأولية التي كشف عنها المنظار الفضائي الجديد (كيبلر).
وذكر راديو سوا، أمس، أنه في المؤتمر السنوي لجمعية الفلك الأمريكية هذا الأسبوع، تم الإعلان عن اكتشاف عدد من الكواكب الأخرى خارج المجموعة الشمسية مما أعطى إشارة إلى احتمال وجود عدد كبير آخر من الكواكب الشبيهة بالأرض.
وأشار العلماء إلى أن المنظار الفضائي كيبلر، إضافة إلى تطور دراسات الكواكب خارج المجموعة الشمسية، قد يقدم جوابا قريبا عن السؤال الذي طالما أرق الإنسانية: هل هناك حياة خارج الأرض؟
ولكي تنشأ الحياة على كوكب ما، ينبغي أن يكون الكوكب حجريا وليس غازيا، وينبغي أن يبعد مسافة مناسبة عن النجم الذي يتبع له فالكواكب القريبة ستكون شديدة الحرارة والكواكب البعيدة ستكون شديدة البرودة.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد