إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

والد أنور العولقي: “ابني ليس أسامة بن لادن”

3olaqe

 قال والد الشيخ الأمريكي اليمني الأصل أنور العولقي إن ابنه ليس عضواً في تنظيم القاعدة كما أنه ليس مختبئاً مع "الإرهابيين" في جنوب اليمن، وبجب ألا يتم ربطه بالتصرفات الإرهابية.

وقال الدكتور ناصر العولقي، والد أنور: "إنني أخشى الآن على ما ينوون فعله بإبني، فهو ليس أسامة بن لادن، وهم ينوون أن يجعلوه بما هو ليس عليه."
وكان مسؤولون يمنيون قد أكدوا منذ بعض الوقت وحتى الأحد الماضي أن أنور العولقي يختبئ في المناطق الجبلية في جنوب اليمن، مع عناصر القاعدة.
وأضاف والد العولقي قي حوار خاص مع CNN: "إنه مخطئ للغاية، وماذا تتوقعون من ابني أن يفعل؟ ثمة صواريخ ‘تهطل’ على القرية، لذلك عليه أن يختبئ، لكنه لا يختبئ مع عناصر القاعدة، فقبيلتنا تحميه الآن."
وتابع يقول: "إن ابني مطلوب.. وهو يشعر بالقلق، وهذه هي المشكلة التي أواجهها."
وينحدر العولقي من قبيلة العوالق في جنوب اليمن، ولها علاقات عديدة مع الحكومة اليمنية، بما فيها رئيس الوزراء اليمني، الذي يعد أحد أقرباء العولقي.
ومؤخراً، عاد اسم أنور العولقي ليبرز في وسائل الإعلام، على خلفية التحقيقات المتعلقة بالنيجيري عمر الفاروق عبدالمطلب، حيث أشارت تقارير إلى أنه جرت اتصالات بين أنور وعمر خلال فترة وجود الأخير في اليمن في أواخر عام 2009.
غير أن ناصر العولقي قال إنه من غير المرجح أن يكون ابنه أنور قد التقى بالنيجيري عمر، وقال: "ليس لدي أدنى فكرة.. ولكنني لا أعتقد ذلك."
يشار إلى أن ناصر العولقي كان قد تقلد عدة مناصب حكومية في اليمن، ومن بينها منصب وزير الزراعة، وتوجه إلى الولايات المتحدة بينما كان شاباً ضمن من حصلوا على منحة "فولبرايت" في أواخر ستينيات القرن العشرين، وهناك ولد أنور، في العام 1971.
وقال ناصر العولقي إنه يبذل قصارى جهده لإخراج ابنه من مخبأه، غير أنه لا يريد أن يعرض حياة أنور للخطر.
 
وقال: "سأبذل ما في وسعي لإعادة ابني، ولكنهم لا يمنحوني الوقت الكافي.. إنهم يريدون قتل ابني. كيف يمكن للحكومة الأمريكية أن تقتل أحد أبنائها؟ إنه سؤال قانوني ينبغي الإجابة عليه؟"
وأقر العولقي الأب بأن ابنه أدلى بآراء مثيرة للجدل، ولكنها كلها محمية بقانون حرية الرأي في القانون الأمريكي، نافياً أن يكون ابنه قد فعل أي شيء لتشجيع الإرهابيين على تنفيذ أعمال عنف.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد