إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

شيراك: ريجان قال لي نريد تصفية القذافى

Sherak

أكد الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك أن الغارة التي شنتها الولايات المتحدة الأمريكية على مدينتي طرابلس وبنغازي في شهر الطير عام 1986م كان الهدف الرئيسي لها هو اغتيال قائد الثورة.
كما أوضح "شيراك" في مذكراته التي صدرت في باريس عن منشورات نيل تحت عنوان "كل خطوة يجب أن تكون هدفاً" في 506 صفحات والتي من المنتظر أن تتم ترجتمها قريباً إلى العربية ضمن مشروع كلمة للترجمة بهيئة "أبوظبي" للثقافة والتراث اثناء شغله لمنصب رئيس الوزراء في حكومة التعايش أثناء رئاسة فرنسوا ميتران تلقى يوم 11 ابريل "الطير" اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأمريكي ريغان قال له فيه "قررنا تصفية القذافي وعليه نود أن تعبر طائراتنا المجال الجوي الفرنسي صدمت بهذا الخبر وبجر فرنسا في عملية لم تستشر فيها لذا رفضت في الحين طلبه وأجبته: ليس من الوارد جر فرنسا إلى قضية من هذا القبيل.
زيادة على أن فرصتكم لتصفية القذافي ضئيلة "من النادر جداً أن تنجح مثل هذه العمليات واضاف شيراك عندما اخبر ميتران فحوى حديثه مع ريغان قال له الأخير أُوافق مئة بالمئة لكن كان عليك استشارتي قبل ذلك.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد