إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الولايات المتحدة تدين حكم براءة الشيخ الاماراتي المتهم بالتعذيب و”الجارديان” تعتبر الحكم ضربة عنيفة لصورة الإمارات

Issa(4)

قالت الولايات المتحدة الاثنين إن لديها تساؤلات بشأن تبرئة عضو في العائلة الحاكمة بأبوظبي من تهم تعذيب واغتصاب أفغاني ودعت إلى مراجعة القضية لضمان تحقق العدالة فيها.

وقد صدر يوم الأحد حكم ببراءة الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان من المسؤولية في الانتهاكات المسجلة على شريط مصور بثته شبكة تلفزيون (ايه.بي.سي) الأمريكية في العام الماضي.
 
وعرفت (ايه.بي.سي) أحد المشاركين في الانتهاكات بانه الشيخ عيسى.
 
وفي شريط الفيديو الذي يرجع تاريخه إلى عام 2004 يظهر تاجر الحبوب الافغاني محمد شاهبور وهو يصعق بمهماز ماشية كهربائي وبالسياط وقطعة خشب بها مسمار وداسته سيارة في مكان صحراوي.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية بي.جيه كراولي نحن ندرك انه يجب أن يقف جميع أعضاء المجتمع الاماراتي على قدم المساواة أمام القانون وما زال يسارونا القلق بشأن ضحية هذه الجريمة الشنعاء.
 
وأضاف قوله اننا سنرحب بمراجعة دقيقة لحكم القاضي وتقييم كل الخيارات القانونية المتاحة لضمان تلبية مطالب العدل كاملة في هذه القضية وسوف نستمر في متابعتها عن كثب.
 
وأشار المتحدث إلى انه لا تزال توجد تساؤلات اثارتها هذه القضية.
 
ويعد هذا التعقيب انتقادا أمريكيا نادرا للامارات العربية المتحدة وهي حليف للولايات المتحدة وثالث أكبر مصدر للنفط في العالم.
 
وعبر مسؤول أمريكي طلب الا ينشر اسمه عن تقييم أكثر حدة للمحاكمة، مبينا انه حكم غير معقول.
 
ولم يشرح القاضي سبب الحكم بتبرئة الشيخ عيسي، لافتا إلى أن حيثيات الحكم ستنشر في وقت لاحق.
 
وقال محامي الشيخ عيسى نجل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس الامارات العربية المتحدة الراحل قال ان المسؤولية القانونية لموكله ضعيفة لأن اثنين من شركائه في العمل خدروه قبل تصوير الشريط في عام 2004 بغرض ابتزاز الاموال منه.
 
وحكم القاضي بسجن الشريكين وهما الشقيقان بسام وغسان النابلسي الأمريكيان من اصل لبناني لمدة خمس سنوات غيابيا وتغريم كل منهما مبلغ عشرة آلاف درهم (2723 دولارا) لقيامهما بتخدير وتسجيل ونشر الشريط المصور والابتزاز.
 
وسبب الحادث حرجا للامارات العربية المتحدة في وقت تسعى فيه إلى تحسين صورتها وسجلها المتصل بحقوق الانسان بعد انتقادات بشأن طريقة معاملتها للعمال وإلى الحصول على موافقة الولايات المتحدة على برنامج مدني للطاقة النووية.
 
 
الجارديان": قضية الشيخ عيسى ضربة عنيفة لصورة الإمارات
واعتبرت صحيفة "الجارديان" البريطانية أن قضية عيسى بن نهيان كانت بمثابة ضربة عنيفة للصورة الدولية للإمارات التي تحرص على تطوير علاقتها مع السياسيين الغربيين والجامعات والشركات، وذلك في أعقاب خبر تبرئة الأخ غير الشقيق لرئيس دولة الإمارات الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان، من تهم تعذيب واغتصاب تاجر أفغاني في قضية تم الكشف عنها بواسطة تسجيل مصور.
 
 
وقالت الصحيفة: إن القاضي الذي تولى الحكم في هذه القضية مبارك عواد والذي يحاط بمكانة رفيعة في الإمارات لم يفسر أسباب حكمه، سوى أن الشيخ عيسى لم يكن له سيطرة على أفعاله وقت ارتكاب الواقعة.
 
 
وقال محامي الشيخ عيسى، حبيب الملا، إن الشيخ عيسى كان واقعاًً تحت تأثير خليط من العقاقير، وقد شهد خبير بالطب الشرعي، إن هذه العقاقير يمكن أن تتسبب في "حالات الغضب والميول الانتحارية والإحباط والعدوانية وفقد الذاكرة". وأضاف الملا أن "محاكمة الشيخ عيسى تثبت أن الجميع في الإمارات يمكن أن يقفوا أمام القضاء". وقالت الصحيفة "إنه في حال إدانة الشيخ عيسى، فإن الحكم المتوقع هو الحبس ثلاث سنوات".
 
 
وقالت الصحيفة إن هذه القضية تسببت في إحراج بالغ للإمارات، الدولة الخليجية ، وأهم الدول المصدرة للنفط، وركز الحكم بشكل غير مرحب به على ممارسات حقوق الإنسان فيها.
 
 
واعتبرت الصحيفة البريطانية أن هذه القضية كانت بمثابة ضربة عنيفة للصورة الدولية للإمارات التي تحرص على تطوير علاقتها مع السياسيين الغربيين والجامعات والشركات، حيث قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون، إنها صدمت من الفيديو الذي فجر القضية.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد