إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

علماء دين كويتيون يهاجمون “الغامدي” بعد أن خص آيات الحجاب بنساء النبي: انه لا يرتقي أن يكون طالب علم

Ghamdee

استنكر عدد من علماء الدين الكويتيين ما ذهب إليه المدير العام لفروع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمكة المكرمة د.أحمد الغامدي من أن آيات الحجاب نزلت في أمهات المؤمنين ولا تخص نساء المسلمين. وذلك بعد أن أدلى بتصريحات في وقت سابق أكد فيها جواز الاختلاط.

ولكد رئيس الجمعية الكويتية للمقومات الأساسية لحقوق الإنسان د.عادل الدمخي أن الغامدي ليس عالما في الدين ولا حتى طالب علم ولا ينبغي له أن يخوض في الأمور الشرعية، وأوضح أن ما يردده الغامدي مقتبس من كلام المستشرقين والشبهات التي أثاروها حول آيات الحجاب. وأضاف إن فرضية الحجاب على نساء المؤمنين من الأمور المعلومة من الدين وكلام الغامدي يعد مخالفة لأمر معلوم من الدين.
من جهته، اعتبر أستاذ الشريعة في جامعة الكويت سعود الربيعة أن ما جاء به الغامدي يناقض ما قاله علماء المسلمين ويبتعد عن الطرح المنطقي، مؤكدا أن آيات الحجاب نزلت بحق أزواج النبي ونساء المؤمنين. ووصف الغامدي بأنه أحد الساقطين في تيار السياسة وأن سقوطه سيكون مدويا لأنه أقل شأنا من أن يكون عالما.
بدوره، تحدث الداعية حاي الحاي عن قول الغامدي بجواز الاختلاط قائلا إن الاختلاط يستوجب سخط الله عز وجل، وأن ما قاله لم يقل به أحد من العلماء، وأضاف إن ما جاء على لسان الغامدي يعد فتنة تضر بالأمة وأن دلائله التي ساقها واهية.
وقال عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين د.أحمد حسين إن الشيعة والسنة اتفقوا على أن آيات الحجاب تخص نساء المسلمين عامة وليس فقط أمهات المؤمنين، وأشار إلى أن الاختلاط بوجه عام موجود، وأن الاختلاط المحرم هو الذي يؤدي إلى الوقوع في الرذيلة، حيث لا توجد نصوص تحرم الاختلاط بوجه عام وإنما أتت النصوص لتحرم الخلوة بين الرجل والمرأة.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد