إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

احمدي نجاد في هجوم هو الأعنف على السعودية: لو استخدمت سلاحها لصالح غزة بدل حرب الحوثيين

Nijade(3)

انتقد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد يوم الاربعاء السعودية بسبب دورها في صراع اليمن مع المتمردين الحوثيين الشيعة قائلا انه ينبغي لها ان تسعى الى تعزيز السلام لا الى استخدام الاسلحة ضد المسلمين.
وهذه التعليقات التي أدلى بها الرئيس الايراني أقوى انتقاد يصدر عن ايران ضد السعودية بشأن التدخل السعودي في الصراع في اليمن.
 
وقال "كنا نتوقع ان يتصرف المسؤولون السعوديون كناصح وان يصنعوا السلام بين الاخوة لا ان يدخلوا انفسهم الحرب ويستخدموا القنابل… والبنادق الرشاشة ضد المسلمين."
 
واضاف في خطاب بثه التلفزيون الايراني "اذا استخدم جزء صغير فحسب من الاسلحة السعودية لصالح غزة ضد النظام الصهيوني (اسرائيل) ما كان سيكون هناك وجود لهذا النظام اليوم في المنطقة."
 
وقال أحمدي نجاد ان السعودية استخدمت عائدات النفط الخام في شراء الاسلحة التي تستخدم في "قتل الاخوة" وخلق الفتنة.
 
وقال الرئيس الايراني الذي كثيرا ما يوجه الانتقادات للغرب انه يعتقد أيضا أن الولايات المتحدة وبريطانيا واسرائيل يقفون وراء الصراع في اليمن بهدف "اضرام النار في المنطقة بأسرها" في محاولة للسيطرة على الشرق الاوسط.
 
وأضاف "امل أن يجلس الاخوة اليمنيون وأن يتحدثوا ويتفاوضوا ويحلوا المشكلات."
 
وتركزت الاضواء على اليمن في اطار الجهود التي تقودها الولايات المتحدة لمحاربة التشدد بعد أن أعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب مسؤوليته عن محاولة فاشلة لتفجير طائرة ركاب متوجهة للولايات المتحدة في 25 ديسمبر كانون الاول.
 
ودخلت حكومة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في حرب ضد المتمردين الحوثيين من الطائفة الزيدية الشيعية في المحافظات الشمالية وهو صراع انخرطت فيه السعودية بعد هجوم شنه المتمردون عبر الحدود في نوفمبر تشرين الثاني.
 
واتهم اليمن رجال دين في ايران بدعم المتمردين كما هاجمت وسائل اعلام ايرانية السعودية لانضمامها للحرب ضد المتمردين.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد