إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مستوى قياسي لحالات الانتحار بالجيش الأمريكي

Inte7aar(3)

كشفت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" عن ارتفاع عدد حالات الانتحار بين الجنود الذين من بينهم من خدموا في العراق وأفغانستان وبلوغها معدلات قياسية.
وأوضح البنتاجون فى بيان أن عدد العناصر الذين انتحروا وصل لـ160 بعد وقوع عشر عمليات انتحار في ديسمبر الماضي.
وكان مسئولون فى سلاح البر قد حذروا من أن عدد عمليات الانتحار قد يتخطى رقم العام 2008 الذي وصل إلى 140، مشيرين إلى أن أسباب هذه الظاهرة تبقى غامضة.
وقال الكولونيل كريستوفر فيلبريك، العضو فى مجموعة عمل لمكافحة عمليات الانتحار فى صفوف الجيش: "لا شك أن 2009 كانت سنة قاسية بالنسبة لسلاح البر على صعيد عمليات الانتحار".
ويعيش الجنود وضعًا صعبًا نتيجة سنوات من النزاع فى العراق وأفغانستان، ويشير الضباط إلى مدة المناوبات على الأرض وضغط المعارك لتفسير تزايد حالات الإحباط والانهيار العصبى والمشكلات الزوجية التى يعانى منها الجنود.
غير أن عمليات الانتحار ليست بالضرورة نتيجة الانتشار الميدانى للقوات، بل يبدو أن الأسباب تختلف ما بين القواعد العسكرية، لا سيما وأن ثلث الجنود الذين انتحروا لم يشاركوا إطلاقًا فى مهمات قتالية فى العراق أو أفغانستان بحسب ما تبين في تحقيق داخلي أجراه الجيش.
ودعا مسئولون كبار فى الدفاع بينهم رئيس هيئة أركان الجيوش الأمريكية الأدميرال مايك مولن الضباط إلى عدم تعريض العسكريين الذين يحتاجون إلى مساعدة نفسية للاستهزاء أو لعقوبات فى مسارهم العسكرى.
تعزيزات أفغانستان ستزيد انتحار الجنود:
وكانت صحيفة أمريكية شهيرة قد أكدت في وقت سابق أن قرار زيادة قوات الاحتلال الأمريكية في أفغانستان سيكون له انعكاس خطير على الحالة النفسية للجنود الأمريكيين مما قد يزيد من معدل الانتحار في صفوفهم.
وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال": "لقد بلغ عدد أفراد القوات البرية الأمريكية الذين انتحروا داخل البلد وخارجه في أكتوبر 16 شخصًا".
وأضافت الصحيفة: "انتحر خلال 10 أشهر من السنة الجارية  140 فردًا من القوات المسلحة الأمريكية، وكان مؤشر الانتحار في الجيش وفق نتائج عام 2008 بكامله قياسيًا ومفجعًا، والواضح أن المعدل خلال العام الجاري سيكون أخطر وأفدح".
وأردفت صحيفة "وول ستريت جورنال": "عدد حالات الانتحار بين أفراد القوات البرية الأمريكية زادت خلال الفترة من عام 2006 وحتى الآن بنسبة 37%".
وقالت الصحيفة: "مستوى حالات الانتحار في الجيش الأمريكي قد تجاوز في عام 2008 لأول مرة منذ الحرب في فيتنام، متوسطه في البلد في نفس السنة".
 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد