إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مصدر سوري: “فيتو” مصري وراء رفض عباس لقاء مشعل

1 673847 1 34

استبعد مصدر دبلوماسى سورى عقد أى لقاء قريب بين الرئيس الفلسطينى محمود عباس ورئيس المكتب السياسى لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) رغم إعلان الكويت عن ذلك.

 
وكان عباس قد رفض في كلمة ألقاها أمام المجلس الثوري لحركة فتح الذي انعقد في رام الله السبت، عقد أي لقاءات مع خالد مشعل، قبل توقيع الحركة على الورقة المصرية للمصالحة الفلسطينية في القاهرة.
 
وأجلت مصر الحوار الفلسطيني إلى أجل غير مسمى عقب رفض حركة حماس التوقيع على ورقتها للمصالحة بدعوى وجود تحفظات لدى الحركة على عدد من بنود الورقة ، فيما وقعت حركة فتح على الورقة ، دون تعديل.
 
وقال المصدر القريب من ملف حماس فى العاصمة السورية لصحيفة "الشروق" المستقلة: "إن رفض مصر لعقد أى لقاء بين عباس ومشعل قبل توقيع حركة حماس على ورقة المصالحة الفلسطينية التى أعدتها القاهرة، لن يتيح عقد مثل هذا اللقاء سواء كان بجهد كويتى أو بجهد سعودى".
 
من ناحية أخرى، قال المصدر السورى الذى رفض الكشف عن هويته إن المملكة العربية السعودية جددت مطالبتها لسوريا بدعم المصالحة الوطنية الفلسطينية، قبل تحديد الموقف من المفاوضات المرتقبة المتعلقة بملف التسوية الفلسطينى الإسرائيلى، وجاء ذلك خلال الزيارة التى قام بها الرئيس السورى بشار الأسد إلى الرياض مطلع الأسبوع الجارى، فى المقابل وعدت سوريا ببذل المزيد من الجهد على صعيد هذا الملف.
 
وقال المصدر السورى فى اتصال هاتفى من دمشق إن سوريا ترى أن أى اختراق فى هذا الملف يحتاج إلى إقناع القاهرة عبر رسائل مباشرة من العواصم العربية ومنها الرياض بأن تأخذ فى اعتبارها ملاحظات حماس على الورقة المصرية وهو الأمر الذى ترفضه القاهرة بالمطلق وطلبت من أبومازن بناء عليه رفض أى لقاءات مع حماس قبل التوقيع على الورقة المصرية.
 
عباس يرفض لقاء مشعل
 
وكان الرئيس الفلسطيني قد جدد رفضه عقد أي لقاءات مع خالد مشعل، قبل توقيع الحركة على اتفاق المصالحة الفلسطينية وفق الورقة التي أعدتها القاهرة بشكلها النهائي.
 
وقال عباس في كلمة له أمام المجلس الثوري لحركة "فتح" برام الله: " نحن الآن ننتظر أي وقت تحب حماس أن توقع فيه على الورقة المصرية " .
 
وأضاف: "في حال توقيع حماس، وبعد ساعة أو نصف ساعة أو ربع ساعة، سيكون هناك لقاء معهم ولكن قبل ذلك لا، مشددا على ضرورة أن يتم توقيع المصالحة الفلسطينية في مصر".
 
واتهم عباس قيادات في حركة "حماس" التي تسيطر على قطاع غزة، بتعطيل اتفاق المصالحة الفلسطينية والتفاهمات التي توصلت إليها مصر خدمة لأجندات إقليمية وشخصية.
 
وكان مشعل دعا عباس إلى لقاء ثنائي من أجل معالجة ما وصفه بـ(الاختلافات البسيطة) لتوقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام الداخلي المستمر منذ عامين ونصف.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد