إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الطبيب المصري اصيب بالانهيار ويقول انه لم يغصب أي امرأة.. يخدّر مريضاته ويصوّر معاشرته لهن!

Tabeeb

ألقت الشرطة المصرية في القاهرة، القبض على طبيب أسنان، بتهمة ممارسة الأعمال المنافية للآداب مع مريضاته المترددات عليه للعلاج وممرضته في عيادته الخاصة.

 
ولم يكتف الطبيب البالغ من العمر 32 عاما بارتكاب الرذيلة مع 6 سيدات من المريضات المترددات عليه وممرضته، بحسب ما توصلت إليه، بل قام بتصوير معاشرته لهن بالصوت والصورة دون علمهن وسجل ممارساته على اسطوانات "سي دي" ليستمتع بمشاهدتها فيما بعد.
 
وقالت مصادر في الشرطة إن طبيب الأسنان حول عيادته، الواقعة بمنطقة المطرية، لممارسة جرائمه الفاضحة، وظل يمارس تلك الأعمال المنافية للآداب إلى أن وصلت معلومات لرجال مباحث الآداب بالعاصمة، وتم القبض عليه متلبسا والتحفظ على الكاميرا والاسطوانات والكمبيوتر، وتولت النيابة التحقيق.
 
وكشفت التحريات أن الطبيب المتهم من سكان إحدى القرى بالوجه البحري، وكان مقيما أثناء دراسته بالمدينة الجامعية وأنهى دراسته بتفوق.
 
وبعد الزواج، أقام بمنطقة المطرية وافتتح عيادة خاصة فيها، غير ان غريزته الجنسية وضعفه أمام مريضاته أثناء العلاج دفعته إلى التحرش ببعضهن، فإذا ما وجد استجابة وقبولا يمارس الرذيلة معهن.
 
وقد أصيب المتهم بصدمة وانهيار بعد افتضاح أمره أمام أسرته وزوجته وأبناء المنطقة، وقال إنه لم يغتصب أيا من مريضاته ولكنه "مارس المتعة معهن برضاهن" حتى يشبع رغبته.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد