إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

شبح الارهاب يسيطر على الطائرات: تعاويذ يهودية تغير مسار طائرة أمريكية

jew prayer

أكدت شرطة فيلادلفيا أن تعاويذ دينية يرتديها راكب يهودي ظن الركاب على سبيل الخطأ أنها قنبلة أدت لتحويل مسار رحلة جوية تابعة لشركة يو اس ايرويز الأمريكية إلى فيلادلفيا يوم الخميس 21-1-2010.
وشعر أحد الركاب بالانزعاج بسبب تعاويذ يلفها اليهود المتدينون حول أذرعهم ورؤوسهم في صلوات الصباح خلال الرحلة التي كانت متجهة من مطار
لا جوارديا في نيويورك إلى لويزفيل.

وقالت كريستين اوبريان المتحدثة باسم إدارة شرطة فيلادلفيا "تصور شخص على الطائرة أنها شحنة من نوع ما". وأضافت أنه لم يتم اعتقال أحد أو توجيه اتهامات.

وذكر متحدث باسم شركة يواس ايرويز أن الطائرة هبطت بسلام وخرج منها الركاب وأفراد الطاقم.

والتعاويذ عبارة عن صندوقين أسودين صغيرين لهما أربطة سوداء وينبغي على الرجال اليهود الملتزمين أن يضعوا صندوقا منهما فوق الرأس ويربطوا الآخر حول الذراع صباح كل يوم من أيام الأسبوع غير يوم العطلة اليهودية.

وقالت السلطات إن الواقعة التي حدثت اليوم الخميس هي الأحدث في سلسلة الإنذارات الكاذبة على الرحلات الجوية الأمريكية منذ حادثة يوم 25 كانون الأول (ديسمبر) التي حاول فيها نيجيري تفجير قنبلة كانت في ملابسه الداخلية مصنوعة من مواد قام بتهريبها على متن الطائرة قبيل هبوطها في ديترويت.

ولم تنفجر القنبلة يومها وأصابت الرجل بحروق حيث تغلب عليه باقي الركاب.

وتم تحويل مسار عدة رحلات جوية منذ ذلك الوقت بسبب مخاوف أمنية اتضح فيما بعد أنها بلا أساس.

وقالت كريستين اوبريان المتحدثة باسم إدارة شرطة فيلادلفيا "تصور شخص على الطائرة أنها شحنة من نوع ما". وأضافت أنه لم يتم اعتقال أحد أو توجيه اتهامات.

وذكر متحدث باسم شركة يواس ايرويز أن الطائرة هبطت بسلام وخرج منها الركاب وأفراد الطاقم.

والتعاويذ عبارة عن صندوقين أسودين صغيرين لهما أربطة سوداء وينبغي على الرجال اليهود الملتزمين أن يضعوا صندوقا منهما فوق الرأس ويربطوا الآخر حول الذراع صباح كل يوم من أيام الأسبوع غير يوم العطلة اليهودية.

وقالت السلطات إن الواقعة التي حدثت اليوم الخميس هي الأحدث في سلسلة الإنذارات الكاذبة على الرحلات الجوية الأمريكية منذ حادثة يوم 25 كانون الأول (ديسمبر) التي حاول فيها نيجيري تفجير قنبلة كانت في ملابسه الداخلية مصنوعة من مواد قام بتهريبها على متن الطائرة قبيل هبوطها في ديترويت.

ولم تنفجر القنبلة يومها وأصابت الرجل بحروق حيث تغلب عليه باقي الركاب.

وتم تحويل مسار عدة رحلات جوية منذ ذلك الوقت بسبب مخاوف أمنية اتضح فيما بعد أنها بلا أساس

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد