إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

محكمة مصرية تؤيد سجن مدون لانه كشف عن التعذيب في مراكز الشرطة المصرية!!

egypt torture

أيدت محكمة مصرية  حكما بالسجن والغرامة على مدون دأب على الكتابة عن التعذيب وانتهاك حقوق الإنسان في مراكز الشرطة.
وقالت مصادر قضائية ليونايتد برس انترناشونال ان محكمة جنح حي حدائق القبة أيدت الحكم الصادر ضد المدون وائل عباس بالحبس 6 أشهر وكفاله 500 جنيه (حوالى 95 دولارا) في الدعوى التي أقامها ضده أحد الأفراد بمساعدة شقيقه الضابط بتهمة ملكية خاصة.
وقالت شبكة العربي لمعلومات حقوق الإنسان(منظمة حقوقية) ان الحكم ‘يزيد من سلسة الانتهاكات المتعددة التي يتعرض لها عباس نتيجة ما ينشره على مدونته، وكشفه للعديد من جرائم التعذيب التي يرتكبها النظام ضد المواطنين ، ليأتي الحكم بمثابة خطوة تهدد مستقبل المدون بهدف إيقافه عن الكتابة على المدونة’.
وأشارت الشبكة الى ان التهمة التي صدر الحكم فيها بحق عباس هي ‘إتلاف سلك وصلة انترنت’، مشيرة الى ان القضية أقامها ضده احمد عجلان شقيق الضابط اشرف عجلان بتاريخ 18 نيسان/ ابريل الماضي.
وكانت محكمة حدائق القبة قد أصدرت حكما غيابيا في 11 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بحبس عباس 6 أشهر مع الشغل وكفالة 500 جنيه في القضية.
يذكر ان النيابة العامة حفظت التحقيق في الشكوى التي حررها عباس في نيسان الماضي بعد تعرضه لاعتداء بدني على يد ضابط الشرطة وشقيقه، بدعوى عدم كفاية الأدلة.
وكان ضابط وشقيقه تعديا بالضرب على عباس ما أدى إلى إصابات عديدة في جسده وكسر أحد أسنانه.
واعتاد عباس على بث مقاطع فيديو على مدونته تظهر عمليات التعذيب في مراكز الشرطة، كان أحدها يظهر رجلا يتعرض لعملية هتك عرض بعصا.
وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان الحكومة المصرية بالتوقف عن ملاحقة عباس لإيقافه عما يفعله من كشف لفضائحها .

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد