إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

اليمن بحاجة لثقافة مضادة لثقافة التطرف و العنف و الارهاب

imagesCAUFF9WN

حميد عقبي 

ماهي احتياجات اليمن في هذه الفترة التاريخية الحرجة و الدقيقة و المصيرية هل الاموال و المساعدات الخارجية ممكنها ان ترقع التفكك و الانهيار ? هل هناك عقول ناضجة و مسئولة قادرة على استثمار هذه الاموال ام انها ستذهب الى جيوب معينة ? هل الموضوع و المشكلة مجرد اقتصادية?
 
 
مئات الاسئلة تدور حول اليمن الذي اصبح موجود لاول مرة في اغلب النشرات و التقارير الاخبارية و مئات من الصحفيين يتوجهون لليمن لتغطية و معرفة ما يحدث حرب ضد القاعدة حرب ضد التمرد الحوثي حرب ضد الحراك الجنوبي فساد يسطو على كل خيرات الوطن تخلف و فقر و امراض و انهيار شامل لكل الجوانب الحياتية تزيد من الحنق ضد الدولة و دولة شبه فاشلة حكومة ضعيفة و متخلفة و فاسدة و نهب و سلب للثروة دون النظر او الاحساس بخواطر هذا و تكميم للصحافة و الاعلام الحر و المستقل و احزاب معارضة فاشلة و ضعيفة لقد اصبت بصدمة كبيرة و انا اسمع الناطق الرسمي بما يسمى احزاب المشترك على قناة الجزيرة شخص يظهر انه في الصف الثالث من محو الامية لا يستطيع نطق الحروف من مخارجها و لا يستطيع صياغة جملة واحدة مفيدة يا الها من مصيبة تعيشها اليمن.
 
 
 
لا توجد حكومة ناضجة و قادرة على ادارة البلاد و لا توجد معارضة واعية كون الكثير من الرموز الساسية تم اغتيالها او ماتت مثل عمر الجاوي و جار الله عمر و الكثيرين و المعارضة اليوم ضعيفة و لا تقدم خطاب ثقافي و سياسي معقول اختلط الحابل بالنابل فالاشتراكي و الاصولي و القومي مع الوهابي المتزمت و الناصري مع السلفي و من يحكمنا اليوم سوى في الحكم او المعارضة شلة من المشائخ الجهلة الذين لا يعرفون فك الخط او نطق حرف القاف .
 
 
 
في ظل هذا الوضع تسود نوع من ثقافة مزدوجة تتسم بالكراهية و العنف ادخل اي خطبة في اي جامع ستجد الدعاء لولي الامر و الدعاء بالويل و الثبور و جهنم لاي فكر حر ادخل اي قاعة دراسية باي جامعة ستجد ان هناك مجموعة تحاصر و تعترض و قد تضرب اي استاذ جامعي يمكنه ان يتحدث عن الحرية المدنية و الفكرية و الدينية انظر و تطلع و تصفح الصحف الرسمية و الموالية للنظام ستجد كتابات متشابهة مليئة بالنفاق للسلطة و تمجيد لشخص الرئيس و سب و تهكم لاي فكر حر اذهب للسجون ستجدها مليئة بالصحفيين و الشرفاء . اذهب لاي مؤسسة حكومية ستجد مديرها شخص جاهل مرتشي و حرامي كل ما حولنا ثقافة تدعو و تنمي الكراهية و العنف لا توجد اي قناة او مؤسسة قادرة على فعل او نشر فكر ثقافي مستقل في كل مؤسسة تعليميةاو ثقافية دعاة الكراهية و الموت و الدمار لاي فكر حر يطاردنا في جميع المؤسسات الثقافية و التعليمية و الدينية و الشوارع و لعل الاخ الرئيس يشعر بالذنب ليته يشعر بالذنب و لو قليلا كونه ساعد بطريقة مباشرة او غير مباشرة في قتل و اغتيال رموز فكرية و ثقافية و تنمية تيار الكراهية ليته يكفر عن هذه الذنوب بدعم ثقافة التسامح و الفكر الحر و اطلاق جميع السجناء و الصحف الحرة و المستقلة.
 
 
 
هايتي دولة فقيرة اصابها زلزال مدمر لكن اليمن اصابها زلزال اكثر عنفا و تدميرا و هي بحاجة الى منقذ هي بحاجة الى رؤية و ثقافة جديدة مبنية على التسامح و الانفتاح و لا امل بالتاكيد في   العاملين بالمؤسسات الرسمية الثقافية و الاعلامية المفروض عزل اللوزي و المفلحي باسرع وقت و احداث نوع من التغيير الشامل في المؤسسات الثقافية و الاعلامية  و وزارة التربية و التعليم و وزارة الاوقاف و الداخلية و غيرها اي يجب احداث نوع من التغيير الشامل في اغلب مؤسسات الدولة و يجب الاعترف بالاخطاء السابقة و محاولة التكفير عنها من جهة اخرى على المعارضة او ما يسمى باحزاب الاتجاة المشترك ترميم هذا الصدع و الخلل الموجود فيها فهي ليست افضل حال من السلطة بل اكثر تعاسة و تدهورا.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد