إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

إلى قلبٍ لا يعرفُ الحبْ…..

GetAttachment(3)

ميمي أحمد قدري
 

رحلتُ اليكَ…..هربتُ اليعينيكْ

هاجرَ صقيعُ أحزاني لدفءِ أحضانكَ

رأيتُكَ…….!!!عندها أستوطنتُ بينَ ذراعيكْ

سكنتَ…………وسكنتَألامي بشهدِ أحلامكْ

كَذَّبْتُ أنا………. كَذَّبْتُ كلَ مَنْ كَذَّبَحنانِكْ

شَهِدَتْ عينايَ……وشَهِدَ قلبِيَ أنَكَ بَيْنَ الرجال ……… سيدٌ

أهٍ…لا لا……….بَلْ سيدُالرجالِ…والأسيادِ

نأيتْ……..نأيتَ بعيداً لحظاتٍ…..دقائقَ…أياماً

وظهرَ جفاؤكَ…………ظهرَ بِلاحدودْ

لَهَوْتَ……….تلاعبتَ ببراءتي بدونِ قِيودْ

أفقت ………وجدتَك……..

تنثرُ بطريقي أشواكَالوردْ

تزرعُ بينَ كَفَيَّ صُباراً وكافوراً

كَسَرْتَجناحيَ المُحَلِقِ بينْ الطيورْ

طَيَرْتَ عقليَ وقيدتَ قلبيَ بحبكَالمغرورْ

**

تُهْتْ……..تهتُ بينَ أحضانِكْ

وأناأبحثُ عن ملجأٍ لي…..يحمينى مِنَ الشرورْ

تعثرتُبقلبِكَ………….فسرتُ بدربِكَ المرسومْ

عاشقةٌ………..أنا أمتلأتْأجواؤها بحزن بالغيومْ

حائرة …………. تائهةٌ………..خائفةٌ….تنشدُ العدلَ لِحُبِهاالمَكْلومْ

أستحلفكَ باللهْ …………. أستحلفكباللهِ

أنْ تتركَ حَنايا قلبيْ ………أنْ تهجرَ أحلاميْ

فِكَوِثاقَ ذراعيكَ مِنْ حَوليْ

أستحلفكَ أنْ تُعِيْدَنيْ لِزَمَنٍلا أجدُ فيهِ إثميْ

لزمنٍ وَلَتْ مَعَةُ براءتي

ها هي الشمسُ.. تشقُصَدْريْ وتُطَهرني مِنْ أدران ذنبي

 
تَعْسَاً لِقَلْبِكَ….وطوبى لِقلبي
 
انتهت……………
 
القاهرة في يناير/ كانون الثاني 2010
 
ويتجدد اللقاء مع……..ميمي أحمد قدري
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد