إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

موسى: بعض الفضائيات الأميركية تبث الكراهية ضد العرب.. “فماذا نحن فاعلون؟”

Mousa(3)

قال الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الاحد ان القنوات الاميركية يجب ان توقف بث خطاب الكراهية، ردا على قرار مجلس الشيوخ الاميركي فرض عقوبات على الاقمار الصناعية العربية التي تسمح ببث قنوات تروج لافكار "إرهابية".

 
وكان مجلس النواب الاميركي صوت بالاجماع في الثامن ديسمبر/ كانون الاول لصالح مشروع قرار يدعو الى فرض عقوبات على مشغلي الاقمار الصناعية اذا سمحت ببث قنوات فضائية مصنفة على انها تروج لأفكار "إرهابية".
 
وقال بيان صادر عن الاجتماع الاستثنائي لوزراء الخارجية العرب بالقاهرة الاحد إن مشروع قرار مجلس النواب الاميركي هو "تدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية".
 
وقال موسى، في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الإتصال المغربي خالد الناصري، رئيس مجلس وزراء الإعلام العرب، إن "الجميع مطالبون بالعمل على وقف بث الكراهية".
 
واوضح موسى ان "بعض القنوات الفضائية الأميركية تبث الكراهية ضد العرب وأن المسألة ليست من طرف واحد وإنما من الطرفين ونحن جميعا مطالبون بالعمل وقف على ذلك".
 
وتابع موسى "تكلمنا عن تكليف بعثة الجامعة في واشنطن ليس فقط بالحوار وإنما أيضا بالاتصال بالقنوات الفضائية الأميركية التي تبث الكراهية ضد العرب".
 
من جانبه، قال الناصري إن "المجلس يعتبر هذا القرار الأمريكي تدخلا في الشؤون الداخلية للدول العربية وموقفنا واضح وصريح وقوى جدا".
 
واضاف "نحن نتحرك ولسنا مكتوفى الأيدى وبعثة الجامعة العربية في واشنطن تتحرك وكذلك وزراء الخارجية العرب".
 
وبشأن عدد وأسماء القنوات الفضائية التي تم تصنيفها بأنها قنوات "إرهابية" من قبل الكونغرس الأميركي، قال الناصري إنها "تتعلق بأربع قنوات وهى المنار "التابعة لحزب الله اللبناني"، والأقصى "التابعة لحركة حماس"، والرافدين والزوراء "قناتان عراقيتان تؤيدان المقاومة"".
 
وكان مجلس النواب الأميركي مرر مشروع قانون، بغالبية الأصوات، في نهاية العام الماضي، يطالب بفرض "إجراءات عقابية على ملاك الأقمار الصناعية التي تسمح ببث محطات تلفزيونية تروج لأفكار إرهابية"، مشيراً في ذلك إلى قمر "نايل سات"، الذي تشرف عليه الحكومة المصرية، و"عرب سات" الذي يعمل بإشراف جامعة الدول العربية.
 
وحدد المشروع نطاق الدول التي لا بد من تطبيق مشروع القانون عليها، كلا من مصر والسعودية والإمارات العربية والجزائر وتونس والمغرب والعراق والبحرين وإيران وإسرائيل والضفة الغربية وغزة والأردن وعمان وقطر وسوريا واليمن.
 
ويرى مراقبون أن الولايات المتحدة تستهدف بمثل هذا القانون "تبييض الوجه الأميركي" أمام المجتمع العربي، ومن ثم إخفاء سلبياتها، بدليل إطلاقها لعدد من المحطات التلفزيونية والإذاعة والمجلات باللغة العربية أخيراً.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد