إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

موقع “إسرائيلي”: الموساد حقّق مع المبحوح قبل تصفيته

ar01 300110 01 small

اعترف موقع "قضايا مركزية" "الإسرائيلي" بمسئولية الموساد عن عملية الاغتيال الدنيئة التي نفذها عملائه بحق محمود المبحوح القيادي البارز في كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية حماس.

وكان المبحوح قد دخل إلى دولة الإمارات في نحو الساعة الثالثة والربع من بعد ظهر يوم الثلاثاء الموافق 19 يناير الجاري، قادمًا من إحدى الدول العربية، وتم العثور على جثته ظهر اليوم التالي في الفندق الذي كان يقيم فيه في إمارة دبي.
وقال الموقع إن قتلة المبحوح وعددهم أربعة أعضاء في فريق اغتيال تابع للموساد وصلوا إلى دبي مزودين بمعلومات دقيقة تتعلق بمكان تواجد الضحية.
وأضاف "قضايا مركزية" أن قتلة الموساد اخضعوا المبحوح لتحقيق قاس وعنيف داخل غرفته في الفندق حيث وجدت الجثة.
وأشار إلى أن التحقيق تركز حول مشتريات أسلحة مزعومة من إيران، وطرق تهريبها إلى الضفة الغربية، دون أن يكشف الموقع فترة التحقيق.
تحقيقات شرطة دبي
وكانت شرطة دبي قد أفادت يوم أمس الجمعة بأنها نجحت في كشف غموض حادث مقتل "محمود عبد الرؤوف محمد حسن"، القيادي في حركة حماس، معلنةً وقوف "عصابة إجرامية متمرسة" معظمها من الأوروبيين وراء مقتله.
ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن مسئول أمني في دبي تأكيده أن شرطة دبي لم تعد تعترف بعبارة "جريمة غامضة أو مجهولة "، موضحًا أن التحقيقات الأولية ترجح أن الجريمة قد ارتكبت على يد عصابة إجرامية متمرسة كانت تتبع تحركات المجني عليه قبل قدومه إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.
ولفت إلى أن معظم المشتبه فيهم يحملون جوازات سفر أوروبية.
وأضاف المصدر أنه على الرغم من سرعة تنفيذ الجريمة ومهارة مرتكبيها إلا أن الجناة خلفوا وراءهم أثرًا يدل عليهم وسيساعد على تعقبهم ومن ثم القبض عليهم في أقرب فرصة.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد