إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

عورَّات الاعلام العربي : تورُط ام مُشاركه … تمرُد ام مقاومه؟!

imagesCA2Y38CZ

بقلم : د.شكري الهزَّيل
في طيات الاعلام العربي المسموع والمرأي والمكتوب تكمن مكامن خلل وطني ولغوي لاتعد ولا تحصى, واحيانا ينسى العربي انه يشاهد او يستمع لاعلام عربي وتتداخل عليه الامور فيما هو يستمع اليه او يشاهده او يقراه من اخبار عربيه او اخبار مُلقاه عليه باللغه العربيه لتشوه ذهنه وصورته هو نفسه او هي نفسها ذلك العر بي او تلك العربيه الذين يستمعون او يشاهدون نشرات الاخبار العربيه الناطقه باللغه العربيه, وما شد انتباهي في الاونه الاخيره هو انزلاق صحف عربيه كانت محسوبه على الخط القومي العربي الى مطب تحريف المصطلحات الاعلاميه واللغويه بما يخدم اعداء الامه وخصومها, وتساءلت فيما بيني وبين ذاتي : هل هذا الانزلاق تورط في التورط ام تورط مع سبق الاصرار على تشويه ذهن ووعي القارئ او المتلقي العربي؟ وهو القارئ الذي يعلق على الاخبار ولا يتطرق لفحواها اللتي تسئ له كعربي وهو القارئ او المستمع او المشاهد التي تورطه الصحافه والفضائيات والالكترونيات العربيه في ورطات لغويه معاديه لكل ماهو عربي حيث كُثر وتكاثر الكذابون والدجالون والمنفصمون من بين ابناء جلدتنا الذين يظهرون على الفضائيات بخطابات قوميه وناريه بينما يتعاملون مع الناس في صحفهم الذين يملكونها او يديرونها وكأنهم بشر لا تتقن ولا تفهم ما تقرأ, فحين ترى الصحافه العربيه والاعلام العربي يتحدث عن الاسرى الفلسطيينين وامكانية اطلاق سراحهماوهم بالمناسبه انبل ظواهر الوطنيه الفلسطينيه والعربيه, فتجد للاسف ان هذه الصحافه وهذا الاعلام الذي يديره مهرجي الفضائيات وغيرهم يصف الامور وحالة الاسرى باوصاف صهيونيه وامبرياليه عندما يقول او يكتب ان الاسير الفلاني المحكوم مؤبد كان ّ" متورط" في عملية اطلاق نار على جنود اسرائيليين!, فهل يعقل ان يوصف هذا الفدائي الاسير "متورط" في النضال ضد المُحتل وكانه متورط في جريمه بينما هو مشارك في عمل وطني مشرف وصامد رغم سنين الاسر الطويله؟.. لاحظوا معنا واقراوا بين سطور الاعلام العربي الرجعي والوطني كيف يستعمل هؤلاء لغة التوريط بحق ابطال مناضلين وهي اللغه نفسها الذي يستعملها الاعلام الصهيوني والاسرائيلي الذي يحاول تجريم النضال الفلسطيني وتشويه صورة النضال والمناضلين الفلسطينيين من خلال مصطلحات " التورط" و " التخريب" بقصد اظهار اسرائيل كدوله حضاريه و كضحيه والمناضلين الفلسطينيين كغوغا ء يتورطون في ضرب وتخريب هذه الدجُوله[من دجل]!….تماما وبنفس اللغه الاعلاميه والدجل الصهيوني تتعامل الكثير من مؤسسات وصحافة العالم العربي بلغة التوريط والتجريم مع النضال الفلسطيني والاسرى الفلسطينيين ولا يقتصر الامر فقط على وصف المقاومه ب" الارهاب" لابل تبني الاعلام العربي المصطلحات الاعلاميه الصهيونيه والامبرياليه التي تروج لنظرية التورط والذي تاخذ منحى سلبي فحين تتهم فلان او علان بالتورط في قضية ما, فهذا يعني سلبية الحدث والعواقب وهذا يعني ايضا ان هذا الامر بحد ذاته اتهام مبني على فرضيات فيها حق وليست باطل,.. مما يعني انك عندما تصف المناضل والاسير الفلسطيني بانه كان متورطا في عملية نضاليه ضد الاحتلال الاسرائيلي فهذا يعني انه تورط في عمل مخالف[ منطق التجريم!] للمنطق والقوانين وهو منطق يقول ان هذا المناضل كان على باطل عندما شارك في عمليه فدائيه او نضاليه ضد اسرائيل….كلمة متورط تعني هنا تجريم لعمل نبيل وهي شئ اخر يختلف تماما في المعنى والفحوى عن كلمة شارك او ساهم المناضل الفلاني او المناضله الفلانيه في عمليه فدا ئيه او عمليه نضاليه ولذلك للمثال يقبع وتقبع هذا المناضل او هذه المناضله في سجون الاحتلال منذ عقدين من الزمن!….. تورط ام مشاركه…. والسؤال متى سيتوقف الاعلام العربي بشقيه الرجعي والوطني المزعوم عن توريط الوعي العربي في مصطلحات الاعلام الصهيوني والامبريالي؟ ومتى سيتوقف هؤلاء المُهرجون الوطنيون الفاقدون للفطنه الوطنيه عن استعمال مصطلحات التورط والتمرد   بحق المناضلين والمقاومين في كتاباتهم وصحافتهم واعلامهم الموجه للعقول العربيه؟…. هل يعقل ان يكون الاعلام العربي سفيه الى هذه الدرجه الى حد ان يتبنى كذب الاحتلال الامريكي في العراق الذي يطلق على المقاومه العراقيه تسمية المتمردين وهم المقاومين النشاما والاشاوس الذين يدافعون عن شرف العراق والامه ويقارعون الاحتلال الامريكي ومشتقاته من عملاء….الا يخجل رئيس تحرير احد الصحف العربيه الذي يزمجر على شاشات الفضائيات ويتهم الانظمه العربيه بالخيانه! بينما صحيفته مليئه بهذه المصطلحات..تورط ..تمرد.. متمردين.. ارهابيين.. عمليات ارهابيه الخ؟.. الا تخجل الفضائيات العربيه[ الجديه] من ترديد المصطلحات الصهيونيه والامريكيه المعاديه لنضال والمقاومه العربيه والفلسطينيه كالببغاء:: متمردين.. ارهابيين… متورطين.. عمليات ارهابيه الخ …هل ما يقوم به المناضلين الفلسطينيون او المقاومين العراقيين هو عملية تورط؟؟ تورط بماذا؟: في عمليه اجراميه ام عمليه نضاليه ومقاومه ضد الاحتلال… حتى في افغانستان يتذيل الاعلام العربي بذيل الاعلام الامريكي ويطلق على المقاومه الافغانيه بحركة التمرد!… تمرد على من؟.. على المحتل والاحتلال الامريكي!!… اليس في هذا الوصف اجحاف وتسخيف وتزييف للحقيقه؟… من الذي يحتل الاخر هنا؟:: العراق ام امريكا!… افغانستان ام امريكا!.. اسرائيل ام فلسطين!!… كيف يجوز تمرير هذا المنطق المقلوب:: ان يُسمى صاحب البيت المُحتَّل الذي يقاوم مُحتَّل بيته بالمُتمرد بينما السارق يُنعت بقفازات مخمليه وبسخافه اعلاميه عربيه بمجرد: قوات تحالف, وقوات امريكيه, وقوات اسرائيليه الخ من تسخيف للعقل والوعي العربي!… حتى الحركه الحوثيه في اليمن لم يشرح احدا للعرب ماهية تمردها وعلى ماذا تتمرد؟… مجرد ان مذهبها اخر صارت متمرده وتابعه لايران الخ من تخريف اعلامي عربي ,, لكن لربما ان الحركه الحوثيه تتمرد على نظام الحكم الفاسد في صنعاء وليست على وحدة التراب اليمني والدوله اليمنيه!!.. لربما نقول لاننا لا نعلم اهداف الحوثيين الحقيقيه, ولكننا لايمكن ان نطلق عليهم تهمة متمردين لانهم يتمردون على حكم نظام فاسد!!…… إذاٍّ :: نحن نعيش في غابة اعلام عربي تضليلي يخلط كل المفاهيم ويحورها في اتجاه مصالح الاعلام االامريكي والامبريالي والصهيوني الهادف الى تشويه صورة النضال العربي والفلسطيني ومقاومة الشعوب ضد الاحتلال والظلم… ماذا تفعل امريكا المحتله في العراق؟… ماذا تفعل في افغانستان؟…في الوقت الراهن لايوجد استكبار واحتلال متواصل سوى في العالم العربي والاسلامي!… ومع كل هذا الظلم والعجرفه والعربده الامريكيه والاسرائيليه تجد الاعلام العربي التضليلي والعميل يساند هذا الاحتلال ويغطي عليه وفي نفس الوقت يشوه صورةالمقاومه والمناضلين وينعتها بالتورط والتمرد والارهاب تماما كما يصفها النظام الفاشي الامريكي والنظام الصهيوني ونظام الحكم العربي العميل للغرب والصهيونيه…!
 من هنا تبدو عورات الاعلام العربي واضحه وكثيره اذا تعلق الامر بالوعي العربي وتزييف الحقيقه الجاريه على الارض العربي, والامر لا يتوقف فقط عند توريط الاعلام العربي للعقل العربي في مصطلحات التورط والتمرد والارهاب لابل يذهب الى ابعاد بعيده الى حد نزع كلمة وواقع الاحتلال من العقل والوجدان العربي من خلال تكرار الاعلام العربي لمصطلحات الجيش الامريكي في العراق او الجيش الاسرائيلي ونزع كلمة الاحتلال عنوه ليصبح الامر عادي وكأن ما يحدث في العراق وفلسطين ليس احتلال:: هنالك فرق كبير بين ان تسمع الاجيال العربيه في وسائل الاعلام بكل اشكالها: جيش الاحتلال الامريكي او الاسرائيلي وبين ان تسمع مجرد جيش امريكا او جيش اسرائيل! والسؤال المطروح : ماذا يفعل الجيش الامريكي في بغداد؟ هل بغداد او العراق جزء من امريكا حتى نتغاظى عن الوجود الاحتلالي والارهابي للجيش الامريكي في العراق!؟….. هل ان الحرب الاسرائيليه على غزه كانت مجرد حرب على غزه كما يصفها الاعلام العربي الساقط ام هو عدوان اسرائيلي سافر على غزه؟.. المعروف ان المقاومه الفلسطينيه دافعت عن غزه ولم تتورط في جرائم حرب كما هو حال جيش الاحتلال الاسرائيلي… الاستعمال اللغوي للتورط هنا يشير الى جريمه والمتورط هو جيش العدوان وليست المقاومه…. متورط ام مشارك::: المقاومه الفلسطينيه بكل اشكالها كانت وما زالت على مدى عقود مضت تشارك في معارك الشرف والكرامه ضد الاحتلال الاسرائيلي وهي باي حال من الاحوال ليست متورطه في عمل ليس شريف….. المناضلين والاسرى الفلسطينيون ذادوا عن الوطن ولم يتورطوا في توريطه غير اخلاقيه!….إذا : كفوا شر اعلامكم العربي الساقط عن الاسرى والمناضلين الاحرار ولا تكتبوا وتذيعوا وتبثوا في اعلامكم:: تورط هؤلاء في عمليات ضد اسرائيل او اسرائيليين!!… هؤلاء شاركوا وما زالوا يشاركوا في النضال الفلسطيني ضد الاحتلال الاسرائيلي المتورط في جرائم بشعه بحق الشعب الفلسطيني ……… الايادي الملطخه بالدم هي ايادي جنرالات وجنود الاحتلال الاسرائيلي وليس ايادي اسرى الحريه والنضال!….. المقاومه في العراق هي مقاومه وليست تمرد والمُتمرد على كل القوانين والاعراف الانسانيه والدوليه هو الاحتلال الامريكي والنظام الفاشي الحاكم في واشنطن… لا تغُرنكُم الالوان وتعمي بصركم وبصيرتكم…اوباما هو وجه امريكا البشع مثله مثل سابقه بوش وكل من سبقهم في البيت الرمادي ولا نقول الاسود حتى لا نتعنصَّر ونتورط في العنصريه الصهيونيه والامريكيه!!
ايها العربي والعربيه :عليك منذ اليوم ان تدقق في المعنى عندما تسمع او تشاهد او تقرا في وسيله اعلاميه عربيه كلمة : متورط او متمرد او ارهابي!!…. لا تصفق لهؤلاء لمجرد ظهورهم الصوتي على شاشات الفضائيات وفي المقابل تعاملهم الانتهازي والتضليلي مع العقل والوعي العربي…
 هنالك فرق كبير بين تورط ومشاركه.. وتمرد ومقاومه…ارهاب ونضال… والحقيقة المره ان الاعلام العربي يشارك امريكا واسرائيل والعالم الامبريالي في قصف العقول العربيه والوعي والوجدان العربي.. توريط مع سبق الاصرار………. عليك ان تدقق في لغة التوريط ومتورط ومتمرد لابل عليك ان تدقق في تسمية " الحزب الوطني الحاكم" في هذه الدوله العربيه او تلك… حزب وطني ام ا عميل……. احذروا الاعلام التضليلي والتوريطي!!!
*كاتب فلسطيني , باحث علم اجتماع, ورئيس تحرير صحيفة ديار النقب الالكترونية
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد