إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

دعت الفلسطينيين إلى بيع قضيتهم لإسرائيل و هاجمت الشرفاء العرب، زوجة أنور السادات:نعم لتوريث جمال مبارك الحكم في مصر و الفوز على الجزائر كانتصار حرب أكتوبر

Jihaan

كشفت زوجة الرئيس المصري الراحل أنور السادات جيهان السادات عن سر الحملة المغرضة ضد الجزائر ، بعد أن شبهت فوز المنتخب المصري على نظيره الجزائر ي خلال مبارة نصف النهائي لكاس أفريقيا الأخيرة بانغولا، بانتصار المصريين في حرب أكتوبر عام 1973 تماماً، مشيرة إلى أن الرئيس الأمريكي باراك اوباما يذكرها بزوجها المرحوم.

 
و قد دعت المصرية زوجة الراحل أنور السادات في وقت سابق الفلسطينيين الأوفياء للمقاومة و الحرية إلى الانخراط في محادثات السلام التي باشرها زوجها من قبل مع الإسرائيليين الصهاينة، بعد أن قدمت مثال التجربة المصرية في ذات الاتجاه كواحدة من روائع التجارة المصرية لشرف العرب و القضية الفلسطينية، وشنت هجوما على المعارضين من العرب الشرفاء لاتفاقية "كامب ديفيد" ، وقالت "السادات كزعيم ومسئول عن بلده فضل التفاوض ودعا جميع الزعماء العرب آنذاك ولم يستجيب أحد" ، واصفة المقاومة في فلسطين بأنها هشة ولا تأتي نشئ وتجلب الخراب والدمار على الشعب الفلسطيني.
 
وصرحت جيهان السادات بأن جمال مبارك لديه حظوظ وفرص في تولى السلطة في مصر، لخلافة والده، بما اعتباره قائدا على المواطنين المصريين البسطاء الذين يسعون إلى تحسين أوضاعهم و الخروج من ماساتهم الاجتماعية التي كانت من نتائج سياسات آل مبارك، داعية الدول العربية إلى استغلال وجود اوباما على رأس البيت الأبيض للتفاوض مع إسرائيل ، و عدم تفويت الفرصة التي وصفتها الأخيرة لتقدم العرب بقيادة أم الدنيا، التي لم تلتقي زوجها إلى حد الساعة، غير أن بوادر اللقاء بين أم الدنيا و زوجها أبو الدنيا قد ظهرت، و سيتم اللقاء المؤثر خلال الأيام المقبلة في منظر بين الأحضان يبقى مؤثر لقرون.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد