إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

القرضاوي: كلام مفتي سورية عن النبي لا يقوله عالم ولا يقوله مسلم عادي

Qardawi(10)(1)

أكد العالم الإسلامي المعروف الشيخ يوسف القرضاوي أن ما أدلى به مفتي سورية أحمد حسون عن النبي صلى الله عليه وسلم "لا يقوله عالم.. ولا يقوله حتى مسلم عادي".

وكان الكثيرون في سورية وخارجها قد عبروا عن صدمتهم إزاء تصريحات حسون الذي استخدم عبارات وُصفت بأنها "مسيئة" للنبي صلى الله عليه وسلم، وذلك خلال محاولته الدفاع عن اليهودية والمسيحية أمام وفد ديني وأكاديمي أمريكي يرأسه حاخام أمريكي يزور سورية.

وخاطب مفتي سورية الوفد الامريكي بالقول: "حملنا المسيحية للعالم وحافظنا على اليهودية في العالم، امرنا الاسلام بالمحافظة على المسيحية واليهودية". وأضاف: "لو طلب مني نبينا (محمد صلى الله عليه وسلم)، ان اكفر بالمسيحية او باليهودية لكفرت بمحمد. ولو ان محمدا أمرني بقتل الناس لقلت له أنت لست نبيا" حسب تعبيره.

وعلق الشيخ القرضاوي على كلام حسون بالقول خلال برنامج الشريعة والحياة الذي تبثه قناة الجزيرة: "هذا كلام لا يقوله عالم ولا يقوله حتى مسلم عادي". وأضاف: "إذا كنت آمنت بأن محمداً رسول الله فلا بد أن تطيعه لأنه لا يأمر إلا بالخير ولا يأمر إلا بمعروف".

ورفض الشيخ القرضاوي وصف موقف حسون بأنه يندرج في إطار" التسامح"، وقال: هذا "مغالاة في التسامح". وتابع: "إن التسامح لا يأتي بالنفاق، بل يجب أن تبنى الأمور على الحقائق. فهذا ما ينبغي أن يعرف". وقال: "لا يجوز أن نتطاول على الحقائق ونتركها من اجل إرضاء الناس.. نرضي الناس بالحق لا بالباطل".

وقال القرضاوي: "لا نؤمن بالمسيحية الحالية ولا باليهودية الحالية وهم لا يؤمنون بنا.. نؤمن بالمسيحية التي جاء بها المسيح بالإنجيل الذي أنزله والتوراة التي جاء بها الله.. لا بالمحرفة"، معتبراً أنه يجب الإقرار بأن "فيها تحريفاً وتجاوزاً.. يجب أن تقر الحقائق وتحترم ولا يتجاوزها الناس إرضاء للأهواء أو الذين لا يعلمون".

ولوحظ أن مقدم البرنامج كان يحاول إنهاء الحلقة التي ناقشت قضية "التسامح الديني" دون إعطاء الشيخ المجال للتعليق على كلام حسون، حيث سأله سؤالاً آخر وطلب منه أن يجيب "في دقيقة واحدة"، لكن الشيخ القرضاوي أشار إلى أن هناك سؤالاً وصله حول تصريحات حسون وأصر على الإجابة عليه. وعاد المذيع ليقول إنه ليس هناك وقت، لكنه أمام إصرار القرضاوي أفسح له المجال للتعليق.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد