إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مصر: نواب الشورى يحملون الجزائر أزمة البوتاجاز

Shoraa(2)

حمّل عدد من أعضاء مجلس الشورى الجزائر، مسئولية تفاقم أزمة أنابيب البوتاجاز التى تشهدها مصر حاليا، وذلك بسبب عدم التزام الجزائر بتوريد حصتها من البوتاجاز، بسبب الخلافات السياسية التى نشبت مع مصر عقب أحداث "أم درمان" وقال النائب ناجى الشهابى خلال اجتماع لجنة الإنتاج الصناعى والطاقة بالشورى اليوم، إن الدول العربية هى الدول الوحيدة التى تخلّ بتعاقداتها والتزاماتها التجارية والسياسية، وتابع قائلا "مش كل شوية ننضرب ونسكت بحجة أن مصر هى الشقيقة الكبرى، مشيرا إلى أن إيران وقطر والجزائر شكلوا محور التحكم فى الغاز، وتساءل كيف تكون "دويلة" مثل قطر مقرا للدول المصدرة للغاز.

 
وأكد النائب حسن بدوى، أن الخلافات مع الدول العربية، يكون ضحيتها المواطن البسيط، وأضاف "مش معقول مصر لحد دلوقتى تستورد البوتاجاز من الجزائر وما تقدرش تغطى الموقف الداخلى الذى يتسبب فى كارثة كبيرة فى القرى".
 
وطالب النائب عبد السلام موسى بضرورة صناعة البتروكيماويات والبوتاجاز، حتى لا ننتظر أى دولة تمنّ علينا، وقال إذا كانت أسعار الغاز متدنية، فلماذا لا نحتفظ به فى باطن الأرض للأجيال القادمة بدل ما تبيعه ببلاش وما يجبش همه؟" وتساءل النائب أسامة شلتوت عن أسباب إخفاء وزارة البترول لسعر تصدير الغاز قائلا "الوزارة بتقول ممنوع التصدير التصريح به لأنه سرى وتابع: ده حق لكل مواطن إنه يعرف السعر، ده مش سر حربى ولاّ الوزارة خايفة من إيه؟
 
وأشار إلى أن الأزمة التى تشدها مصر حاليا بسبب أنابيب البوتاجاز، تتكرر كل عام دون أن نعرف سببها وقال "مش معقول الأنبوبة تباع بـ60 جنيهاً طب الفرق ده بيروح فى جيب مين".
 
وانتقدت النائبة إجلال حافظ غياب دور الدولة فى الوقوف بجوار الغلابة وعدم الضرب بأيدى حديد لكل من يشغل الدعم، وقالت "يجب على الدولة أن تقوم بتحديد من هم الفقراء الحقيقيين، ومن هم محدودو الدخل وتوزع عليهم كبونات حتى لا يحصل من يستحق على الدعم مثل المصانع ومزارع الدواجن، من جانبه أكد طارق الحديدى وكيل وزارة البترول لشئون الغاز، أن مصر تستورد من الجزائر كميات لا تتعدى 25% من حجم الاستيراد، مشيرا إلى أنها نسبة لبست كبيرة وأرجع امتناع الجزائر عن تسليم حصة مصر من البوتاجاز إلى الظروف الجوية، خاصة وأن الجزائر مفتوحة على البحر المتوسط، الأمر الذى يؤثر على مواعيد دخول وخروج مراكب الشحن. مؤكدا أنه فى حالة حدوث أى عجز من القيمة التى تأتى من الجزائر، يتم تعويضها من السعودية بخلاف الاحتياطى الإستراتيجى من البوتاجاز فى مصر.
 
ونفى الحديدى وجود علاقة بكرة القدم وأزمة "أم درمان" بهذه الأزمة، مؤكدا أن العلاقة البترولية بين مصر والجزائر طيبة، وعلى أعلى مستوى، وأضاف أن كمية البوتاجاز التى تستهلكها مصر، تزيد كل عام عن 7% بخلاف الاستهلاك غير القانونى فى بعض الأماكن.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد