إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

منظمة حقوقية تؤكد تزايد أعداد الممنوعين من السفر في سورية

Syria(3)

 أعلنت منظمة حقوقية سورية ان عدد الممنوعين من السفر في البلاد في ازدياد مطرد خاصة خلال الأشهر الأخيرة ‘حيث يشاع بأن عدد الممنوعين من السفر في سورية قد أصبح عشرات الآلاف’، مشيرة إلى أنها تتلقى اتصالات يومية من منخرطين جدد في هذا المضمار.

وأوضحت المنظمة أنه صدرت قائمة أسماء أشخاص ممنوعين من السفر بتاريخ 14 آب (أغسطس) 2009 تلتها قائمة أخرى بتاريخ 15 تشرين ألاول (أكتوبر) ثم قائمة ثالثة بتاريخ 26 تشرين الثاني (نوفمبر) 2009.
ضمت هذه القوائم المئات من أسماء الناشطين في حقوق الإنسان والعمل العام حتى وصلت لأصدقائهم ومعارفهم و’لا يدري أحد على أي مقياس أو أساس يتم هذا المنع’.
وقالت المنظمة العربية لحقوق الانسان في سورية في بيان ورد إلى المرصد السوري: ‘يبدو أن أجهزة الأمن لم تعد تكتفي بالنشطاء فقط ، فانطلقت لبعض أصدقائهم وربما ستنتقل إلى أصدقاء الأصدقاء والجوار وهكذا’.
وبحسب المنظمة، منعت السلطات السورية العشرات من أعضاء وأصدقاء المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية وأقاربهم نساء ورجالا من السفر دون علمهم أو معرفة السبب. ولم يعلم هؤلاء بأمر المنع إلا عند وصولهم الى الحدود أوعندما ينوي أحدهم تجديد جواز سفره .
واستنكرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية هذا ‘الانتهاك الفاضح لحقوق المواطنين’ واستغربت ‘استسهال اتخاذ هذه القرارات بمنع المواطنين جزافا من حقهم القانوني والإنساني من السفر والانتقال الى أي مكان وفي أي زمان’، علما بأن الكثيرين بحاجة للسفر لأمور صحية أو عائلية أو معاشية للعمل واكتساب الرزق ليؤمن لعائلته وأطفاله ما لم يستطع تأمينه في بلده.
وختمت المنظمة الحقوقية بيانها بالحديث عن عدم مشروعية قرارات منع السفر وقالت إن المنظمة ‘تعود وتكرر على عدم مشروعية هذه القرارات وعلى ضرورة طيها فورا ودون أي تأخير لما لها من آثار سلبية على الوطن والمواطن’.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد