إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ليبرمان.. الثور الهائج في مطبخ البلور!

Leberman000

بدأ وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يتحول إلى ظاهرة لافتة بتخصصه في كيل التهم والشتائم لدول وقادة لا تروق له مواقفهم وسياساتهم، الأمر الذي لا يخلو من خطورة حسب المراقبين اعتبارا للوضع الهش لمنطقة الشرق الأوسط التي تبقى مهددة في أية لحظة باندلاع نزاع مسلح.

 
وتثير سلوكات ليبرمان غير الديبلوماسية القلق حتى في عواصم حليفة لتل أبيب. ووصف صحفي فرنسي وزير الخارجية الاسرائيلي، زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني، بأنه "ثور هائج" وقال إنه يخشى من تصرفاته على "منطقة تبدو كمطبخ كل أثاثه من البلور".
 
وشن ليبرمان أمس هجوما على رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، واصفا إياه بـ"الرهينة" في أيدي حزب الله.
 
وقال في مقابلة أجرتها معه إذاعة الجيش الإسرائيلي، "قلبي على الحريري"، زاعماً أن "حزب الله قتل والده ولذلك فإنه رهينة".
 
وادعى ليبرمان أن الحكومة الإسرائيلية الحالية برئاسة بنيامين نتنياهو "تمكنت من توسيع قاعدة التأييد لإسرائيل بصورة ملحوظة" في العالم!
 
ويأتي ذلك في الوقت الذي تواجه فيه تل أبيب أوسع موجة إدانات من أطراف كثيرة في العالم بسبب جرائمها في الحرب على غزة العالم الماضي.
 
ومن ناحية ثانية شبّه وزير اسرائيلي من حزب ليبرمان الرئيس الفلسطيني محمود عباس بـ"سفاح بوسطن" الذي قتل 13 امرأة خنقا ما بين عامي 1962 و1964 في منطقة بوسطن بالولايات المتحدة.
 
وقال وزير البنى التحتية عوزي لاندو "لا فارق بين ياسر عرفات وابو مازن، الاول كان مثل جاك السفاح والثاني مثل سفاح بوسطن.. لكل واحد اسلوبه فالاول يحب ان تغطي الدماء الجدران في حين يفضل الثاني أن يقتل بهدوء".
 
وقال لاندو في مقابلة لصحيفة "اسرائيل هيوم" اليمينية "لا فارق بين عرفات الذي بدأ مسيرته كارهابي ولم يتخل عن العنف بعد ابرام اتفاقات اوسلو وابو مازن لأن هدفهما واحد الا وهو تدمير دولة اسرائيل".
 
وعلى الجانب اللبناني حذر رئيس الوزراء رفيق الحريري من المخاطر التي تخلقها الاعتداءات الإسرائيلية على لبنان.
 
وقال في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي" إن الطائرات الإسرائيلية تخترق المجال الجوي اللبناني يوميا مما يخلق وضعا خطرا للغاية.
 
وأضاف "نسمع الكثير من التهديدات الاسرائيلية يوما بعد يوم وليس التهديدات فحسب..
 
نرى ما يحدث على الأرض وفي مجالنا الجوي وما يحدث طول الوقت خلال الشهرين الماضيين. في كل يوم تدخل طائرات حربية إسرائيلية المجال الجوي اللبناني".
 
وتابع "هذا أمر آخذ في التصاعد وهو خطير بحق"، معربا عن خشيته من احتمال نشوب حرب أخرى مع إسرائيل.
 
وفي ذات السياق كانت سوريا اتهمت اسرائيل الأسبوع الماضي بدفع الشرق الأوسط نحو حرب جديدة.
 
وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية من جهتها إن دمشق ستهزم في أي صراع مستقبلي.
ورغم أن الحكومة الإسرائيلية أوضحت لاحقا أنها لا تسعى إلى حرب جديدة في المنطقة، إلا أن مراقبين استبعدوا أن تكون تصريحات ليبرمان النارية مجرد مواقف شخصية، بل تدخل في لعبة تقاسم أدوار بين عناصر حكومة نتنياهو التي تتيح لها تعقيباتها على مواقف وزير خارجيتها تسويق صورتها باعتبارها حكومة عاملة على كبح جماح التطرف.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد