إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أمريكا: انتشار عدوى النكاف بين يهود نيويورك ونيوجيرسي

Nekaf

قال مسؤولون صحيون إن نحو ألفي مراهق معظمهم من الطائفة اليهودية المتشددة في ولايتي نيويورك ونيوجيرسي الأمريكيتين أصيبوا بمرض النكاف منذ الصيف الماضي.

وقال مركز الرقابة على الأمراض والوقاية منها، الخميس، في تقريره الأسبوعي حول المرض والوفيات إن المركز تلقى 1521 حالة إصابة بالنكاف حتى يناير/كانون ثاني الماضي، لكن مصادر أخرى ذكرت بأن العدد الآن أصبح 1996 حالة.
وأبلغ مسؤولون صحيون في نيويورك عن 909 حالات جديدة، معظمها لمراهقين ذكور، وفقا لما قالته الدكتورة جين زوكر مساعدة مفوض دائرة الصحة والصحة النفسية في مدينة نيويورك.
وتتبع مسؤولو مركز لراقبة على الأمراض انتشار العدوى بالنكاف إلى مخيم صيفي لليهود المتشددين في مقاطعة سوليفان، بنيويورك، الصيف الماضي، حينما شارك في المخيم صبي في الـ11 من عمره كان أصيب بالمرض عندما كان في بريطانيا التي ينتشر فيها المرض.
ويعتقد مسؤولو الصحة إن الصبي نقل عدوى المرض إلى الشبان الآخرين، في المخيم الصيفي، ليقوموا هم بدورهم بنقل العدوى إلى الآخرين بعد أن غادروا المخيم عائدين إلى بيوتهم.
وتنتشر عدوى النكاف بالعطاس أو السعال، عبر الهواء، ويمكن أن يلتقط الناس العدوى عبر لمس أسطح سبق وأن لمسها شخص مصاب، بينما تحتاج أعراض المرض إلى يوم أو يومين للظهور من وقت الإصابة بالفيروس.
 
ومن بين أعراض الإصابة بالنكاف الحمى، والصداع، وآلام العضلات، وفقدان الشهية، وانتفاخ الغدد اللعابية، ما يؤدي إلى ظهور انتفاخ في الخدود والفكين، ويمكن أن تتضاعف عوارض المرض لتصبح خطيرة.
ووفقا لمركز الرقابة على الأمراض والوقاية منها فإن المراهقين عرضة أكبر لتطور أعراض لأمراض الخطيرة التي تشمل التهاب الدماغ، وانتفاخ الخصيتين عند الذكور والمبايض عن الإناث، والصمم.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد