إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الخارجية المصرية توافق على ترشيح نجل جاسوسة إسرائيلية سابقة للعمل سفيرًا بالقاهرة

Safeer

وافقت وزارة الخارجية المصرية أمس رسميًا على المرشح الإسرائيلي إسحاق ليفانون للعمل سفيرًا لإسرائيل لدى القاهرة، خلفاً للسفير المنتهية ولايته شالوم كوهين الذي غادر مصر مؤخرًا بعد انتهاء فترة عمله بالقاهرة.

 
وقال السفير حسام زكى المتحدث باسم وزارة الخارجية إن "إسحاق ليفانون رشحه الجانب الإسرائيلي بشكل رسمي لمصر للعمل سفيرا في القاهرة خلفا للسفير الإسرائيلي السابق شالوم كوهين، وإن ليفانون يعد دبلوماسيا من كوادر وزارة الخارجية الإسرائيلية، وتم قبوله وأخطرنا الجانب الإسرائيلي بهذا، وهو على وشك استلام مهام عمله في القاهرة قريبا".
 
ونفى ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن تخلي إسرائيل عن مرشحها السابق شاؤول كاميسا المقرب من وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان بسبب اعتراض القاهرة على ترشيحه، وقال "إن هذا الأمر غير دقيق ولا يقوم على معلومات صحيحة".
 
واعتبر أن ما تناولته تقارير صحفية في مصر وإسرائيل عن أسماء مرتبطة بوزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان كمرشحين للعمل كسفراء في مصر كان من قبيل التكهن، موضحا أن إسرائيل لم ترشح من قبل كميسا المقرب من ليبرمان للعمل كسفير لها في مصر، مؤكدا أن الشخص الوحيد الذي رشح رسميا للعمل سفيرا لإسرائيل في مصر هو إسحاق ليفانون وقد تم قبول ترشيحه".
 
يشار إلى أن ليفانون (65 عامًا) هو نجل جاسوسة إسرائيلية سابقة تدعى شولا كوهين كيشيك ( 92 عامًا) وحكم عليها بالإعدام في لبنان عام 1961 بتهمة التجسس طوال 14 عامًا لمصلحة إسرائيل.
 
وحسب مصادر إسرائيلية، فهو من مواليد لبنان ومتزوج وله عدة أبناء، وعمل في السابق سفيرًا لإسرائيل لدى هيئات الأمم المتحدة في جنيف، وقنصلا عامًا ببوسطن ومونتريال، وكان يتولى قبل ترشيحه مهام مدير عام قسم الإعلام العربي بالخارجية الإسرائيلية.
 
وكانت لجنة التعيينات العليا بوزارة الخارجية الإسرائيلية قررت في 22 نوفمبر الماضي تعيين ليفانون سفيرا جديدا لتل أبيب لدى مصر خلفا للسفير السابق شالوم كوهين، وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن وزارة الخارجية الإسرائيلية اتخذت قرارا بتعيين ليفانون سفيرا لدى مصر بالإجماع.
 
وردا على سؤال حول ما يتم رصده من تعامل مصري منفتح مع السفير الجديد، أكد المتحدث باسم الخارجية المصرية، أنه لا يوجد تعامل مصري متميز مع السفير الإسرائيلي الجديد، وقال "هو سفير لدولة إسرائيل التي نحتفظ معها بعلاقات سلام منذ ثلاثين عاما، وهو سلام مستقر ويحقق مصلحة مصرية، كما أن السفير الإسرائيلي بالقاهرة يمثل بلده كما يمثل السفير المصري بلده في تل أبيب.
 
يذكر أن السفير الإسرائيلي السابق لدى مصر شالوم كوهين شغل منصبه لمدة أربع سنوات متتالية، وكان قد تقدم بطلب إلى محافظ الجيزة بتغيير اسم "شارع بن مالك" حيث يقع مقر السفارة في أحد عقاراته إلى اسم آخر هو "شارع سفارة إسرائيل". 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد