إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أصول المعاشرة…كتاب عن السعادة الجنسية في المخادع الزوجية للاماراتية وداد لوتاه بالانكليزية

Kitab

سعادة الزوجين في الفراش هي أساس نجاح العلاقة الزوجية" هذا ما تعتقده السيدة وداد لوتاه الموجهة الأسرية في هيئة تنمية المجتمع في دبي ومؤلفة كتاب بعنوان "سري للغاية : المعاشرة الزوجية أصول وآداب". نشرت لوتاه مؤخرا الترجمة الإنجليزية لكتابها الذي أثار ردود فعل سلبية وتهديدات للكاتبة العام الماضي عندما نشرته باللغة العربية

 
 
 
كتاب سري للغاية النجاح يبدأ في الفراش : تعتقد لوتاه أن التوعية الجنسية بين الزوجين هي أسس علاقة زوجية ناجحة، بل أنها تذهب للقول بأن الحياة الجنسية الناجحة هي أساس نجاح العلاقة الزوجية. وأن سعادة الزوجين في الفراش تساهم في حل أي مشكلة بينهما مهما بلغ تعقيدها كما توضح الكاتبة :
"العلاقة الجنسية مهمة جدا في الحياة الزوجية. لأن هي التي بإمكانها أن تقرب ما بين الزوجين، وهي التي بإمكانها أن تبعد بين الزوجين. فهي بالنسبة لي أساس الحياة الزوجية، فإن وجدت، وجدت أيضا السعادة" توضح لوتاه.
 
تتلقى هيئة تنمية المجتمع في دبي ما لا يقل عن 2500 حالة من المشاكل الزوجية سنويا، والتي تقول لوتاه أن معظمها تتعلق بمشاكل زوجية منشأها العلاقة الجنسية بين الزوجين. وكان هذا دافعا لها لنشر كتابها حول أصول المعاشرة الجنسية في الإسلام.
 
بدأت فكرة الكتاب في العام 2006 حيث بدأت بتحليل بعض القضايا من باب الدراسة، لكنها سرعان ما طورت الفكرة في كتاب نشرته باللغة العربية في يناير 2009. وتستند لوتاه التي حصلت على شهادة في الدراسات الإسلامية في كتابها لما ينصه القرآن والشريعة الإسلامية من أحكام وتوجيهات في العلاقة الزوجية:
 
"الديانات السماوية منها وغير السماوية تتحدث عن أسس العلاقة الحميمة بين الزوج والزوجة. فمن الطبيعي أن نستند للشريعة في هذه الأمور، إلى جانب المتخصصين في علم النفس والمساعدين الاجتماعيين".
 
التربية الجنسية
ترى لوتاه أن هنالك الكثير من الغموض والتابو الذي يسيطر على موضوع الجنس في الثقافة العربية، وأن هذا الغموض يسبب ارتباكا وجهلا بالعلاقات الجنسية بين الزوجين.
 
وعن الهدف من ترجمة كتابها للإنجليزية تقول:
"مهمتي من هذا الكتاب ومن ترجمته للإنجليزية بالأخص هو أن أبين للمجتمع الغربي وأي مجتمع آخر بأن الدين الإسلامي فيه أسس سليمة للثقافة الجنسية، وليس فقط الثقافة الغربية. ولهذا كتبت بالتفصيل عن الأمور التي يعتقد الناس بأنها حرام في الدين الإسلامي بينما هي في الواقع محللة ومسموح بها. ولا من محرمات في الدين الإسلامي إلا منطقة واحدة وهي منطقة الدُبر".
 
في مقابلة مع صحيفة نيو يورك تايمز حول كتابها حذرت لوتاه من غياب التوعية الجنسية للشباب في دولة الإمارات:
"الكثير من الشباب مارسوا الجنس الشرجي "الدبر" مع ذكور آخرين قبل الزواج. وبعد الإقتران يرغبون بالممارسة نفسها مع زوجاتهم. هذا أحد الأسباب التي تجعل التربية الجنسية ضرورية في مدارسنا".
 
وتوضح لوتاه التي اقترحت من قبل إدراج التربية الجنسية في المدارس الإماراتية أن كتابها هذا ليس لغرض التدريس وإنما يستهدف الشباب المقبل على الزواج.
 
لذة للمرأة أيضا
انشئت هيئة تنمية المجتمع التابعة لمحكمة دبي في العام 2001 لتقديم الاستشارة في حل المشاكل الزوجية التي غالبا ما تصل إلى الطلاق. تقدم الهيئة المساعدة للإماراتيين لكنها غالبا ما تعالج أيضا مشاكل الأجانب المقيمين بغض النظر عن خلفياتهم الثقافية. ولوتاه هي المرأة الوحيدة والمنقبة التي تعمل كمستشارة في الهيئة إلى جانب ستة رجال آخرين. وقد وصفت لوتاه عددا من الحالات التي عالجتها في المحكمة من خلال كتابها ومن بينها:
"جاءتني امرأة تجاوزت الخمسين من العمر، متزوجة لأكثر من 35 عاما لكنها لم يسبق وأن اختبرت اللذة الجنسية من الجماع مع زوجها. كانت مستاءة جدا حتى أنها طلبت الطلاق منه لهذا السبب
 
 
الاثنين 15 فبراير 2010
عبير صراص – إذاعة هولندا العالمية
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد