إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

وفاة ١٢ مريضاً فى الزقازيق بسبب إضراب الممرضات

alt

توفى ١٢ مريضاً، بينهم ٣ أطفال بالحضانات، و٩ بغرف العناية المركزة بمستشفى جامعة الزقازيق، نتيجة امتناع الأطباء عن العمل دون الممرضين والممرضات، الذين أعلنوا إضرابهم عن العمل، للمطالبة بالكادر وتأمين صحى كامل، وإقالة رئيس إدارة المستشفيات، الأمر الذى أدى إلى إصابة جميع عيادات وأقسام مستشفيات الجامعة بالشلل التام.

 
وطالب المضربون بحضور رئيس الجامعة والاستماع إليهم وتنفيذ مطالبهم، المتمثلة فى إقالة الدكتور خالد عبدالبارى، رئيس إدارة المستشفيات، والدكتور أحمد جاب الله، رئيس العلاج بأجر، ثم تطبيق الكادر أسوة بالأطباء، وصرف مكافأة الـ٢٠٪، وإعفاء من مضى على خدمته ١٥ عاماً وذوى الأمراض المزمنة من نوبتجيات السهر، وتطبيق نظام التأمين الصحى الشامل.
واجتمع الدكتور أحمد الرفاعى، نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب والتعليم، بممثلين عن المضربين وأخبرهم بأن الدكتور هانى هلال، وزير التعليم العالى، أبلغه بموافقته على الكادر، شرط موافقة وزير المالية على توفير ٤ ملايين جنيه. وطالب الرفاعى المضربين بالعودة إلى أعمالهم بعد أن لبت الجامعة طلباتهم.
من جانبه، نفى الدكتور سعد العش، عميد كلية الطب، رئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية بالزقازيق، أن يكون عدد الوفيات بهذا الرقم، مشيراً إلى أن عدد الوفيات طبيعى، ولم يكن للإضراب سبب فيه، موضحاً أنه أغلق قسمى الحوادث والعناية المركزة أمام المرضى ولو تم فتحها لارتفع عدد الوفيات.. وقال إن المفاوضات جارية بينه وبين ممثلى الممرضات.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد