إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

السلطات المصرية تحذر من تجمعات مخالفة للقانون عند استقبال البرادعي

Barad3e33

حذرت مصادر مصرية مسؤولة بمطار القاهرة الدولي الأربعاء التجمعات التي أعلنت نيتها استقبال محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية الجمعة لدى عودته من النمسا من مخالفة القوانين أو إعاقة الركاب.

وكان البرادعي أعلن نهاية العام الماضي أنه لا يستبعد الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في مصر عام 2011، وهو ما قوبل بترحيب من كثير من المصريين خاصة الشباب.
 
وقالت المصادر: نتوقع وجود أعداد من المستقبلين المؤيدين أو المعارضين للبرادعي، لذلك نحذر من أية مخالفات للقوانين أو النيل من منشآت المطار أو إعاقة خروج الركاب، حيث يواجهون بالشدة وسط تواجد أمني مناسب.
 
وأشارت المصادر إلى وجود غموض حول الصالة التي سيخرج منها البرادعي وهل هي صالة رقم (3) أو صالة كبار الزوار.
 
وأوضحت أن مكتب وزارة الخارجية سيخصص مندوبا لاستقبال البرادعي، مضيفة أنه ربما يخرج من صالة (3) بصفته سفيرا سابقا بالخارجية (أى ليس له صفة دبلوماسية) وربما يخرج من صالة كبار الزوار باعتباره يحمل قيادة النيل التي تعطيه الحق في دخول صالة كبار الزوار.
 
وقلادة النيل هي أرفع درجة تكريم مصرية وتمنح للأشخاص المتميزين جدا.
 
وبعد إعلان البرادعي عدم استبعاده الترشح، شن وزراء من الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم حملة ضده أكدوا خلالها أنه مخطئ إذا فكر في الترشح للرئاسة وأنه جانبه التوفيق.
 
وفي السياق، أحالت السلطات المصرية الأربعاء المنسق العام لحركة (شباب 6 إبريل) أحمد ماهر ومنسق العمل الجماهيرى بالحركة عمرو علي إلى نيابة العجوزة عقب اعتقالهما في وقت سابق الاربعاء أثناء كتابة شعارات سياسية على الجدران داعمة للدكتور محمد البرادعي كمرشح محتمل للانتخابات الرئاسية.
 
واتهم المعارض أيمن نور أجهزة الامن باختطاف منسق 6 أبريل وزميله منسق العمل الجماهيري، وتقدم ببلاغ للنائب العام عبدالمجيد محمود طالب فيه بالتحقيق في واقعة الاختطاف، وإطلاق سراح الناشطين.
 
وقالت الناشطة بالحركة أمل شرف، إن سبب القبض على زميليها هو محاولة إفشال الاستقبال الشعبى للدكتور محمد البرادعى فى المطار، لافتة إلى أن زميليها استطاعا كتابة بعض الشعارات قبل اعتقالهما.
 
وقالت مصادر أمنية، فى تصريح لوكالة الأنباء الألمانية، إن العضوين المقبوض عليهما كانا يلصقان شعارات مناهضة لنظام الحكم فى مصر وأخرى تحث على العمل ضد نظام الحكم فى مصر وشعارات تحرض على تنظيم تظاهرات وأفعال تثير البلبلة فى الشارع المصري.
 
من جانبها ، ذكرت مصادر الحركة، أن العضوين تم القاء القبض عليهما بعد خروجهما من مكتب أيمن نور فى ميدان طلعت حرب بوسط القاهرة أثناء سيرهما فى الشارع.
 
وأكدت المصادر أن العضوين تم اعتقالهما بعد الحملة التى نظمتها حركة (6 ابريل) على الانترنت من أجل دعم ترشيح الدكتور البرادعى رئيسا للجمهورية وحث الجمهور على الاحتشاد فى مطار القاهرة أثناء وصول البرادعى الجمعة لاستقباله.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد