إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

شبكة شيعية: متشددون سلفيون سعوديون يوزعون منشورات مضادة للامام السيستاني

Sestane(6)

قالت شبكة الراصد الشيعية السعودية أن متشددين سلفييين قاموا بتوزيع منشورات طائفية مضادة للمرجع الديني الإمام السيد علي السيستاني فيما اعتبروه مناصرة لرجل الدين السعودي المتشدد الشيخ محمد العريفي الذي هاجم المسلمين الشيعة قبل أسابيع.

 
وذكر شهود عيان لشبكة راصد الاخبارية أن عناصر متشددة شوهدت وهي توزع الآلاف من مطوية بعنوان"حقائق عن السيستاني" في شوارع مدينة الدمام ومراكز تجارية في الأحساء.
 
وتبنى اعداد وطباعة المطوية بألوان فاخرة موقع الكتروني يزعم الدفاع عن السنة ويشرف عليه سلفيون سعوديون.
 
وذكر الموقع أن المطوية المضادة للامام السيستاني تعد أولى طلائع نصرة المتشدد العريفي "فنحن قوم لا نترك مشايخنا يواجهون البغي والظلم والعدوان" بحسب تعبير الموقع.
 
وأشار محرر الموقع "قمنا بجمع مطوية عن الزنديق الفاجر وطبعناها بكمية تتجاوز مئات الآف".
 
وتضمنت المطوية التي تصدر غلافها صورة معتمة لمعمم شيعي جملة من الفتاوى الدينية للامام السيستاني في مجالات العقائد والسياسة والاجتماع والتي اعتبرها معدو المطوية تدين المرجع الامام.
 
وكان المتشدد العريفي وجه ضمن خطبة الجمعة في العاصمة الرياض قبل اسابيع اساءات طائفية بالغة للمسلمين الشيعة وشخص الامام السيستاني الأمر الذي تسبب في موجة سخط واسعة في الأوساط الشيعية داخل وخارج المملكة.
 
وفي أول تعليق له على الحادثة دعا الامام السيستاني الاسبوع الماضي الخليجيين الشيعة لحفظ أمن بلادهم ووحدتها وطلب المغفرة للشيخ العريفي وتجنب الفتن الطائفية.
 
يشار إلى أن السلطات السعودية تغض الطرف عن العشرات من المواقع الالكترونية التكفيرية التي تستهدف السعوديين الشيعة والصوفيين والليبراليين فيما تفرض حجبا متكررا للعشرات من المواقع المناصرة للفئات الثلاث.
 
ويشرف على العديد من هذه المواقع التكفيرية رجال دين سعوديين كبارا يتقلد الكثير منهم مناصب حكومية رسمية.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد