إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الشرطة البريطانية توقف أميرا سعوديا بتهمة قتل مساعده

alt

أفادت صحيفة الصن الأربعاء أن الشرطة البريطانية أوقفت أميراً سعودياً في الثلاثينات من العمر بعد اتهامه بضرب مساعده حتى الموت في أحد فنادق لندن الفخمة.

 
وقالت الصحيفة إن محققين من فرقة جرائم القتل في شرطة لندن يتحرون ما إذا كان بامكان الأمير السعودي، الذي لم تكشف الشرطة عن هويته، تجنب التهم بموجب قواعد الحصانة الدبلوماسية.
 
واضافت أن الأمير السعودي ثار خلال مشاجرة عنيفة وقعت في جناحه في الطابق الثالث في فندق لاندمارك الفخم وسط لندن، حيث تم استدعاء الشرطة بعد العثور على جثة المساعد، وهو سعودي في الثانية والثلاثين من العمر، وعليها آثار جروح في الرأس.
 
ونسبت الصحيفة إلى متحدث باسم شرطة سكوتلند يارد قوله “إن الشرطة اشتبهت في أسباب وفاة المساعد وقامت باعتقال الأمير السعودي في منطقة وستمنستر القريبة من فندق لاندمارك، والذي ابلغها بأنه إبن عم العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز، وكان رهن الحجز الليلة الماضية في مركز للشرطة وسط لندن”.
 
واضاف المتحدث “أن محققي الشرطة امضوا ساعات في التحقق من صحة اداعاءات الأمير السعودي مع دبلوماسيين قبل أن يتأكدوا من هويته وأنه عضو من المرتبة الوسطى في العائلة الملكية السعودية”.
 
واشار المتحدث إلى أن المحققين “تمكنوا أيضاً من التعرف على هوية الضحية وينتظرون اجراءات الاعلان عنها بصورة رسمية بعد صدور نتائج تشريح الجثة”.
 
وقالت الصن إن بناء فندق لاندمارك شُيّد عام 1899، وتبلغ كلفة الغرفة فيه 400 جنيه استرليني في الليلة، والجناح الرئاسي 2580 جنيهاً استرلينياً، ويعتبر المكان المفضل لدى الكثير من النجوم ومن بينهم مغني فرقة “أوايسيس” ليام غالغر وبطل سباقات السيارات لويس هاملتون والمغني الأميركي جاستين تيمبرليك والمغنية الأميركية ليدي غاغا.
 
العرب اونلاين
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد