إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أمريكا ترفع سوريا من لائحة الدول المحظور زيارتها

Akmerica Syria

أعلن الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية أن "الوزارة قررت رفع اسم سوريا عن لائحة الدول التي تحذر رعاياها من السفر إليها أو تقترح عليهم أخذ الحيطة عند زيارتها".

وكانت واشنطن وضعت في عام 2006 اسم سوريا ضمن قائمة الدول التي تحذر المواطنين الأمريكيين من السفر إليها، إذ تضم اللائحة حاليًا 29 دولة بينها "إسرائيل" والأراضي الفلسطينية وإيران.
وذكرت صحيفة "الرياض" أن هذا القرار الأمريكي يأتي بعد الإعلان عن تعيين روبرت ستيفن فورد سفيرًا جديدًا للولايات المتحدة في دمشق، وبعد زيارة مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية وليام بيرنز لسوريا، كما يأتي القرار بعد بيان للسفارة الأمريكية بدمشق يؤكد أن دانيال ببنجامين منسق الخارجية الأمريكية لمكافحة الإرهاب التقى وفدًا من المسئولين السوريين.
وكان مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية، وليام بيرنز قد أبدى رغبة بلاده في إصلاح علاقتها مع سوريا بعد خمسة أعوام من التوتر وذلك عقب لقائه الأربعاء الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق، وأشار إلى أن لقاءه مع الأسد جعله "متفائلاً" وأن واشنطن ودمشق "بإمكانهما تطوير علاقاتهما بما يخدم البلدين"
انفراج كبير:
وفي وقتٍ سابق، أكدت مصادر دبلوماسية أوروبية غربية رفيعة المستوى أن العلاقات السورية – الأمريكية ستشهد انفراجًا كبيرًا خلال الأسابيع القليلة القادمة.
وتوقعت هذه المصادر أن تعلن الإدارة الأمريكية، خلال الأسابيع القادمة، عن حزمة من الإجراءات تخفف من العقوبات الاقتصادية والتجارية الأحادية التي فرضتها إدارة الرئيس السابق، جورج دبليو بوش الابن على سوريا.
وقالت المصادر: "إن الإدارة الأمريكية باتت تدرك تمامًا أهمية الدور الإقليمي الذي تلعبه سوريا في المنطقة، وأهمية وجود تعاون أمريكي سوري فاعل في الملفات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، مثل ملفات العراق وفلسطين ولبنان".
وأكدت المصادر أن واشنطن أبلغت دمشق عبر القنوات الدبلوماسية إدانتها لتصريحات وزير الخارجية "الإسرائيلي" أفيجدور ليبرمان التي هدد فيها بشن حرب على سوريا، ووعدت واشنطن بتكثيف الجهود من أجل تجاوز العقبات التي تحول دون إعادة إطلاق المفاوضات بين الفلسطينيين و"الإسرائيليين" من جهة، وبين السوريين و"الإسرائيليين"، من جهة أخرى.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد