إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

واشنطن تحقق مع جنديين “ناطقين بالعربية” بشبهة “تسميم الطعام”

Washington

كشف مسؤول عسكري أمريكي الجمعة أن الجيش مازال يحقق مع جنديين زعم أنهما هددا بتسميم إمدادات الطعام في قاعدة "فورت جاكسون" العسكرية.

وقال المسؤول، الذي رفض الكشف عن هويته لعدم التصريح له بتناول القضية، إن خمسة جنود، كلهم مسلمون ومن الأعضاء في برنامج اللغة العربية بالجيش والذي يطلق عليه اسم "09 ليما" 09 Lima، كانوا ضمن المشتبه بهم في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، غير أنه تم استبعاد ثلاثة منهم بعد التحقيقات.
وأضاف المصدر أن التحقيقات في المسألة "لم تبق حجر في مكانه"، مشيراً إلى أنه لم يتم الكشف حتى الآن عن أي دليل موثق يدعم هذه المزاعم.
وأوضح أن التهديدات تتعلق بتسميم الأطعمة المتجهة إلى قاعات الطعام حيث يعيش الجنود ويتدربون وليس إلى مطاعم المأكولات السريعة أو مخزون التموين الموجودة في القاعدة.
وأشار إلى أنه ليس لديه أي معلومات أخرى عن التهديدات المزعومة.
كذلك لم يتضح ما إذا كان الجنود الخمسة المشتبه بهم والذين يتحدثون العربية هم من المواطنين الأمريكيين أم جنود من جنسيات أخرى يخدمون في الجيش الأمريكي، ويسعون للحصول على الجنسية الأمريكية.
يشار إلى أن برنامج "09 ليما" يوفر حوافز تشجيعية تصل إلى 29 ألف دولار، بالإضافة حوافز أخرى سخية للجنود الجدد الذين يتحدثون اللغة العربية أو الداري أوالباشتو أو الفارسية أو الكردية.
ويخدم أعضاء هذا البرنامج إلى جانب القوات النظامية المقاتلة ويرتدون الزي العسكري، بحسب ما أفاد موقع الجيش الأمريكي على الإنترنت.
ويقدر عدد من تم استقطابهم بموجب برنامج "09 ليما"، الذي بدأ العمل به في أغسطس/آب 2003، بنحو 1300 جندي.
يذكر أن السلطات الأمريكية ما زالت تحتجز مطلق النار المزعوم في مجزرة فورت هود، الرائد نضال حسن مالك، الفلسطيني الأصل.
 
ووجهت له 32 تهمة بالشروع في القتل العمد مع سبق الإصرار، إلى جانب التهم الثلاثة عشر بالقتل العمد التي صدرت بحقه بالفعل جراء قتله 13 شخصاً بإطلاق النار عليهم في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
وكانت قاعدة "فورت هود" العسكرية بولاية تكساس، قد شهدت حادثة إطلاق نار أسفرت عن مقتل 13 جندياً على الأقل، وإصابة نحو 30 آخرين، قام بتنفيذها نضال مالك، الذي يعمل كطبيب نفسي في القاعدة العسكرية.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد