إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تقارير بريطانية : نتنياهو وقع قرار تصفية المبحوح في مقر الموساد.. فهل سيقبض عليه ضاحي خلفان كما وعد؟!

netanyahu476

كشفت تقارير بريطانية الأحد أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وقع مطلع كانون ثان/ يناير الماضي خلال زيارة لمقر جهاز الموساد الإسرائيلي قرار تصفية القيادي في حماس محمود المبحوح الذي قتل نهاية الشهر الماضي في فندق في دبي.

 
ونقلت صحيفة "صنداي تايمز" الأحد عن مصادر قالت إنها مطلعة على شئون الموساد إن نتنياهو توجه برفقة رئيس الجهاز مئير داجان إلى غرفة التقى فيها بأعضاء في فريق عمليات، وأنه تم إطلاع نتنياهو على مخططات العملية باعتباره المخول بإعطاء الموافقة النهائية على مثل هذه العمليات.
 
وأضافت الصحيفة أن الموساد كان تلقى معلومات استخباراتية تؤكد أن المبحوح كان يخطط لزيارة دبي، ومن ثم خططوا لقتله هناك حيث يسير في الفندق الفخم دون حراسة.
 
وأشارت إلى أنه قبل موافقة نتنياهو كان الفريق المكلف بتنفيذ العملية قد أنهى بالفعل تدريبه في فندق في تل أبيب دون علم ملاكه.
 
وذكرت الصحيفة أن تلك المهمة كانت لا تعبر معقدة أو خطيرة، وبالفعل وافق نتنياهو على تنفيذها، وفي الواقع وقع أمرا باغتيال المبحوح.
 
ووفقا للصحيفة فإن رئيس الوزراء يقول في مثل هذه المواقف :"شعب إسرائيل يثق فيكم. حظ سعيد".
 
وأشارت الصحيفة إلى أن الإسرائيليين كانوا يعتقدون أن المبحوح الذي كان يكنى بأبي العبد كان يخطط للسفر من دبي إلى ميناء بندر عباس الإيراني للترتيب لشحنة أسلحة إلى غزة.
 
وأوضحت الصحيفة أن أمر وفاة المبحوح ظل لعدة أيام يعتقد أنه لأسباب طبيعية ، إلا أن نظام كاميرات المراقبة الدقيقة الموجودة في الفندق كشفت جميع تحركات فريق الاغتيال من لحظة وصولهم إلى دبي وحتى مغادرتها. وبالفعل نجحت شرطة دبي في نشر صور الجناة التي تناقلتها جميع وسائل الإعلام.
 
ورأت الصحيفة أن الموساد يشعر بارتباك كبير حاليا بعد استخدامه جوازات سفر بريطانية وفرنسية وألمانية وأيرلندية لعملائها لتنفيذ العملية، وهو الأمر الذي أثار غضب حكومات غربية.
 
وقالت مصادر دبلوماسية أمس إن الموساد علق عمليات مشابهة كانت مقررة في الشرق الأوسط، خشية أن تعرض إجراءات الأمن المكثفة عملاءه للخطر. ورغم هذا قليل هم من يعتقدون أن الموساد سيتخلى عن حربه السرية التي يشنها ضد من يراهم أعداء لإسرائيل.
 
ونقلت الصحيفة عن مصدر إسرائيلي "مطلع" أنه على الرغم من أن فريق العملية كان على إدراك كامل بنظام كاميرات المراقبة في دبي إلى أنهم اندهشوا من قدرة شرطة دبي على إعادة تجميع المعلومات والصور في رواية واحدة.
يذكر أن رئيس شرطة دبي ضاحي خلفان قد توعد بملاحقة نتنياهو في حال ثبت ضلوعه باغتيال المبحوح.. فهل سيفي بوعيده؟
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد