إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ردا على إهانة السفير التركي في تل أبيب.. نشر صورة انحناءة بيريز لأردوغان يثير أزمة

Bereez turkey

أفادت صحيفة "اكسم" المحلية التركية انه تم نشر صورة كبيرة للرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز وهو ينحني أمام رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ، لفترة قصيرة في اسطنبول في رد على معاملة اعتبرت مهينة من تل أبيب لسفير تركيا، فيما توقعت وسائل إعلام إسرائيلية عودة الأزمة الدبلوماسية بين تركيا وإسرائيل من جديد بعد أن هدأت نسبيا.

وذكرت صحيفة "اكسم" على موقعها من الانترنت أن الصورة الكبيرة علقت في رافعة أثقال في احدى ضواحي المدينة كان اردوغان مرتقبا ليشارك فيها الاحد في تدشين طريق, وسرعان ما سحبتها أجهزته قبل وصوله.
وأظهرت الصورة الكبيرة المصطنعة من جهة اردوغان واقفا وبيريز منحيا أمامه، ولم تقدم الصحيفة اي معلومات حول هوية الأشخاص الذين نشروا الصورة.
وتوقعت وسائل إعلام إسرائيلية عودة الأزمة الدبلوماسية بين تركيا وإسرائيل من جديد بعد أن هدأت نسبيا في أعقاب الإهانة التي تعرض لها السفير التركى فى تل أبيب أحمد تشليكول من قبل نائب وزير الخارجية الإسرائيلي دانى ايالون
فمن جهتها، قالت صحيفة (معاريف) الإسرائيلية إن اللافتة علقت في أحد المهرجانات الذي كان من المقرر أن يشارك فيه أردوغان,لكنه اعتذر عن عدم الحضور لأسباب خاصة..مشيرة إلى أنه تم إزالة تلك اللافتة بعد دقائق من تعليقها.
وتوقعت القناة العاشرة بالتليفزيون الإسرائيلي أن تسبب هذه اللافتة أزمة جديدة في العلاقات بين البلدين خاصة بعد الإهانة التي تعرض لها الرئيس الإسرائيلي من قبل الشعب التركي والجهة المعلنة التي صورته منحنيا أمام رئيس الوزراء التركي.
ولم يصدر أي تعقيب رسمي من قبل الحكومة الإسرائيلية حتى الآن على اللافتة المذكورة التي أثارت حفيظة العديد من الصحف ووسائل الإسرائيلية التي تساءلت جميعها "هل سنشهد أزمة جديد في العلاقات.
كانت أزمة قد اندلعت بين البلدين في يناير عندما استدعى نائب وزير الخارجية الإسرائيلي داني ايالون سفير تركيا في تل ابيب اوجوز جيليكول وعبر له على احتجاجه من بث قناة تلفزيونية تركية مسلسلا اعتبرته إسرائيل معاديا للسامية
وترك ايالون حينها السفير ينتظر طويلا ثم أرغمه على الجلوس في مقعد ادنى من متحدثيه الإسرائيليين متخذا من المصورين شهودا أمام ذلك الإخراج.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد