إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

فضة الأردنية.. تطلب العلم في التسعين

Fedda

يعتقد أن الأردنية فضة خليل البشتاوي -89 عاما- أكبر طالبة على مقاعد الدراسة ليس في الأردن فحسب بل في العالم أجمع. وذكرت صحيفة "الدستور" في عددها الصادر يوم الإثنين أن فضة التحقت منذ عامين بأحد مراكز محو الأمية في بلدة وقاص بلواء الأغوار الشمالية.

 
وأضافت أنه وعلى الرغم من سنها المتقدمة وانحناء ظهرها إلا أن ذلك لم يمنعها من طلب العلم الذي حرمت منه في صغرها نتيجة ظروف عائلتها الإقتصادية آنذاك.
 
ونقلت الصحيفة عن فضة المولودة عام 1921 في بيسان بفلسطين قولها إنها طيلة حياتها كانت تحلم بتعلم القراءة والكتابة إلا أن ظروفها المعيشية الصعبة حالت دون ذلك، مشيرة إلى أنها رأت في منامها أنها تقرأ القرآن ما دفعها في اليوم التالي للذهاب إلى مركز محو الأمية في البلدة وتسجيل اسمها لتصبح أكبر طالبة تدخل مراكز محو الأمية في المملكة.
 
وتضيف فضة وهي أرملة منذ عام 1968: "شجعت بعض جاراتي من كبيرات السن على ضرورة التسجيل بمركز محو الأمية وعدم تفويت نعمة القراءة والكتابة ليتمكن من معرفة ما يدور حولهن ولقراءة القرآن الكريم والعبادة بالشكل الصحيح".
 
وقالت "الحمد لله أنني أصبحت أقرأ القرآن الكريم وحفظت بعض السور"، مؤكدة أنها ستستمر بالتعلم في المركز طيلة حياتها ما دامت قادرة على ذلك.
 
وأضافت فضة أنها بعد عودتها من المركز تقوم بمراجعة دروسها مع أبنائها وبناتها وأحفادها وزميلاتها اللواتي يدرسن معها، وتحضير دروس اليوم التالي.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد