إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

محاولة اسرائيلية لاحتجاز آثار سورية عمرها 4000 سنة

Athaar

نقلت دير شبيغل الألمانية ذات الصلة الوثيقة بتسريبات الموساد، قيام مجموعة من ذوي ضحايا تفجير في برلين بالطلب من محكمة ألمانية احتجاز آثار سوريا عمرها قرابة 4000 عام تعرض حاليا في ألمانيا للحصول على تعويضات من سوريا.
 
تعرض حاليا في متحف ورتمبرج الألماني في شتوتغارت، تماثيل بازلتية سورية، لكن ذوي ضحايا تفجير في برلين سنة 1983 يطالبون بتعويضات من الحكومة السورية، تقدموا بطلب لمحكمة ألمانية لاحتجاز الآثار السورية لإجبار سوريا على دفع التعويضات لهم.
 
تمثل التماثيل جزء من معرض مؤقت باسم "كنوز سوريا القديمة، اكتشاف مملكة قطنا" والتي عثر عليها عام 2002 وقدر عمرها بحوالي سنة 1700 قبل الميلاد.
 
 
 
ورغم أن التحقيق أثبت بأن الذي يقف وراء الانفجار هو الإرهابي إيليش راميرتز المعروف باسم كارلوس المسجون حاليا، وقد وقع في مركز ثقافي فرنسي سقط فيه قتيل واحد وجرح 23، إلا أن مجموعات اللوبي الإسرائيلي في ألمانيا تحاول إثارة القضية للتخفيف من الضجة الإعلامية الحالية إزاء اغتيال قيادي فلسطيني في دبي. وتكشف أوراق المحكمة أن نظام استخبارات ألمانيا الشرقية سابقا والمعروفة باسم ستازي خطط للعملية.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد