إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

يوم النحر في العراق: ذبح عائلة وقطع رؤوس أفرادها

Iraq Dame

شهد العراق، الاثنين، عددا من التفجيرات والهجمات التي استهدفت رجال الشرطة، بينما تعرضت المنطقة الأمنية المحصنة "الخضراء،" في بغداد، إلى هجوم بصورايخ الكاتيوشا، وذبح 8 أفراد من أسرة واحدة.

فقد لقي ثلاثة أشخاص على الأقل مصرعهم، وجرح 13 آخرون، الاثنين، عندما انفجرت سيارة خارج مكتب تابع للشرطة في منطقة الرمادي غرب العراق، وفقا لما أكده مسؤولون في وزارة الداخلية العراقية لشبكة CNN.
ووقع الانفجار عند الظهر بالتوقيت المحلية، عند مكتب تابع للشؤون الداخلية في شرطة الرمادي، التي تبعد نحو 100 كيلومتر إلى الغرب من العاصمة بغداد، في محافظة الأنبار.
روابط ذات علاقة
بغداد: مقتل وإصابة 32 عراقيا بتفجير انتحاري في الرمادي
وقال مسؤولون أمنيون إن من بين القتلى شرطي واحد، في حين أن أربعة رجال شرطة جرحوا في الانفجار.
وفي حادث آخر، جرح خمسة أشخاص، الاثنين، عندما سقطت ثلاثة صواريخ كاتيوشا على المنطقة المحصنة أمنيا داخل بغداد، والتي تحوي عددا من السفارات الغربية، وتعرف باسم "المنطقة الخضراء،" وفقا لما أكده مسؤولو وزارة الداخلية.
وفي المقابل، قتل عقيد في الشرطة العراقية، عندما كان يقود سيارته جنوبي كركوك، بينما لقي ضابط شرطة آخر مصرعه ظهر الاثنين، في وسط بغداد، على يد قناص، وفقا لما أعلنته السلطات الأمنية.
 
إلى ذلك، لقي ثمانية من أفراد اسرة واحدة مصرعهم، الاثنين، وقطعت رؤوس بعضهم في منطقة تقطنها أغلبية سنية بجنوب شرق بغداد، بعد أن هاجم مسلحون العائلة بمسدسات مزودة بكاتم للصوت.
ووقع الهجوم عند الساعة السابعة صباحا في حي الوحدة بمنطقة المدائن خارج بغداد.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد