إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

اليهودي روبرت مردوخ يقترب من شراء قناة “أل بي سي” والاستحواذ على المطربين العرب عبر “روتانا”

Mardookh(1)

كشفت صحيفة فايننشال تايمز يوم الثلاثاء أن الامبراطورية الاعلامية الدولية للملياردير الاسترالي اليهودي روبرت مردوخ "نيوز كوربوريشن"، اقتربت من شراء حصة في مجموعة "روتانا" الاعلامية التي يملكها الأمير السعودي الوليد بن طلال.

 
وقالت الصحيفة نقلاً عن مصادر مطّلعة إن الصفقة ستمكّن امبراطورية مردوخ من الحصول على حصة أولية مقدارها 10% مقابل مبلغ لم يُكشف عنه ويترك لها خيار رفع هذه الحصة إلى 20% في الوقت المناسب من مجموعة "روتانا" المملوكة من قبل الأمير الوليد، وتشمل مصالح في قناة الفضائية اللبنانية للإرسال "أل بي سي".
 
واضافت أن هذا التحرك يمثل أهم استثمار تقوم به "نيوز كوربوريشن" حتى الآن في الشرق الأوسط، والتي بدأت أسواقها تجتذب وسائل الاعلام الاميركية والأوروبية التي تعاني من تباطؤ في النمو بأسواقها المحلية، وسيربط عائلة مردوخ بصورة أكبر مع واحد من أهم المساهمين في امبراطوريتها الاعلامية وهو الأمير الوليد، والذي تملك شركته "المملكة القابضة" حصة مقدارها 7%، أو 56 مليون سهم في \’نيوز كوربوريشن\’ مع أنه ليس عضواً في مجلس إدارتها.
 
واشارت الصحيفة إلى أن استثمار مردوخ في "روتانا"، التي تمتلك مجموعة متنوعة من وسائل الاعلام، كان قيد النقاش لبعض الوقت وتوقع الكثير أن يتم التوصل إلى صفقة بشأنه في الخريف الماضي وصفها مصدر مطّلع بأنها "صغيرة لكنها رمزية".
 
وقالت فايننشال تايمز إن قرار الاستثمار في مجموعة "روتانا" تلا اجتماعات بين مردوخ والأمير الوليد بن طلال في نيويورك في كانون الثاني/يناير الماضي ناقشا خلالها اقامة تحالف بين امبراطوريتهما الاعلاميتين في المستقبل.
 
ورجّحت الصحيفة احتمال أن يتولى جيمس، نجل روبرت مردوخ، ادارة العلاقة بين "نيوز كوربوريشن" ومجموعة "روتانا".
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد