إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ذكرياتك ليست كافية

images(60)

بقلم / احمد صلاح محمود

دوماً وحيد لا صاحب لك ولا صديق تدعى انك لا تريد احد وانك تملك العالم تقول يكفينى مصاحبة الشعر والعيش فى احضان الكلمات يكفينى ما لدى من ذكريات وما احفظه من حكايات تقول هذا لنفسك اذا ما عاتبتك على وحدتك وتزيد لدى الاف الاشياء لأفعلها ولا وقت لدى لمصاحبة احد وتنسى انك ستعود بعد لحظات لتغير رأيك وتكتشف انك وحدك وعليك ان تفعل كل شئ لنفسك لا احد يعرفك ولا احد سيهتم بأن يساعدك واذا حدث  وساعدك احد لن يكون هذا ابداً مجاناً عليك ان تقدم نقودك ليس لديك صديق ولا تريد
ولست قادر على اكتساب اصدقاء جدد وليس لديك القدرة ولا الرغبة على الوفاء بواجبات الصداقة وما تمليه عليك من التزامات لكن الى متى ؟
العمر يمضى وحاجتك الى الاصدقاء اصبحت اكثر الحاحاً من ذي قبل لن تعيش فى العالم وحدك
عليك ان تتغير ان تفتح شباك غرفتك للنوروابواب قلبك للحب عليك ان تغير ملابسك المنزلية لتخرج وتكتشف ان هناك عالماً اخر غير غرفتك الصغيرة وغير ذلك المدون فى الكتب والمرسوم فى الخيال
عالم من لحم ودم وحياة
مستحيل ان تبقى هكذا وحيداً الى الابد

بقلم / احمد صلاح محمود
[email protected]
 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد