إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

عالم الدين السعودي عبد الرحمن البراك يسفك دماء من يؤيد الاختلاط بين الجنسين

Albarak

أجاز عالم دين سعودي قتل كل من يسمح بالاختلاط بين الرجال والنساء في ميادين العمل والتعليم. وأكد الشيخ عبد الرحمن البراك في فتوى على موقعه الإلكتروني "جواز قتل من يبيح الاختلاط في ميادين العمل والتعليم"، واصفا من يقوم بهذا العمل بالإنسان "المرتد الكافر الواجب قتله".

 
كما وصف البراك الرجل الذي يسمح لأخته أو زوجته بالعمل أو الدراسة مع الرجال بالشخص "الديوث" أي الذي لا يملك الغيرة على عرضه.
 
ومن المتوقع أن تثير فتوى البراك ضجة كبيرة في الشارع السعودي والذي بدأ يتجه للمنهج الوسطي والتسامح في التعامل مع المرحلة التطويرية التي تشهدها البلاد حيث بدأ الكثيرون في رفض الفتاوى التحريضية والتي من شأنها أن تثير الفتنة في المجتمع.
 
واعفى العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز في تشرين أول/أكتوبر الماضي عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور سعد بن ناصر بن عبد العزيز الشتري من عمله ، بعدما طالب الأخير بمنع سياسة الاختلاط التي تنتهجها جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية "كاوست" التي افتتحت أواخر أيلول/سبتمبر العام الماضي. "د ب أ"
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد