إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

عشرة سنوات سجن لسيده اردنيه قتلت ابنة زوجها ذات الاربع سنوات بسبب تبولها على نفسها

alt

حكمت محكمة الجنايات الكبرى بالأردن اليوم بالسجن عشرة أعوام على سيدة قتلت ابنة زوجها ذات الأربعة أعوام ضربا بسبب تبولها على نفسها.

وقال المصدر أن “المغدورة البالغة من العمر أربعة أعوام ابنة زوج المتهمة (24 عاما)” قامت “بقتل الطفلة بسبب تبولها الدائم على نفسها”.
وأوضح أن السيدة التي “تزوجت من والد المغدورة قبل حوالي شهرين من الواقعة تولد لديها أثناء تلك المدة الحقد والكراهية وقررت بعد تفكير هادئ لا يشوبه أي اضطرابات الانتقام من الطفلة”.
وأضاف “إمعانا في تنفيذ مخططها الإجرامي وبكل برودة أعصاب قامت المتهمة في احد الأيام بنزع ملابس المغدورة كاملة وحرقت المجني عليها في منطقة فرجها بواسطة قطعة من الحديد بعد أن أصبحت جمرا”. وتابع أنها “لم تكتف بذلك بل عضت المغدورة في مؤخرتها بقوة تاركة طبعة لأسنانها”.
وأوضح انه “تنفيذا لما عقدت العزم عليه، قامت بضرب المغدورة بواسطة عصا على أنحاء متفرقة من جسدها حتى انكسرت العصا إلى قسمين وسقطت المغدروة أرضا والدم ينزف منها. ولضمان الإجهاز عليها قامت بجرها إلى الحمام ووضعتها بالمقعدة وقامت بالدعس عليها وبكل قوة بكلتا قدميها حيث كانت المغدروة تصرخ بقوة”.
وتابع أن “المتهمة أبلغت زوجها بعد قدومه من العمل بان المغدورة سقطت من على الدرج”، مشيرا إلى انه “تم إسعافها إلى المستشفى وأجريت لها عملية جراحية”.
وقد تبين أنها “تعاني من نزيف داخل البطن مع تمزق في الأحشاء الداخلية. ورغم محاولات إنقاذها من خلال إعطائها أربع وحدات دم ووضعها على جهاز التنفس الاصطناعي فارقت الحياة”.
وأكد المصدر أن “تقرير الطب الشرعي بعد تشريح الجثة أشار إلى وجود كدمات وكسور في أنحاء متفرقة من الجسم وحرق في فرجها وعضة في مؤخرتها وهي ناتجة عن أعمال تعذيب ولا يمكن أن تكون ناتجة عن سقوط”. ووقعت الجريمة في عمان في العاشر من أغسطس 2008.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد