إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أمير حماس الأخضر كان جاسوسا لأسرائيل وساعد “شين بيت “في القبض على مروان البرغوتي

Sa7efa 7amas

افادت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية الاربعاء ان نجل احد مؤسسي حركة حماس كان "جاسوسا" لجهاز الامن الداخلي الاسرائيلي (شين بيت) وزوده بمعلومات ساهمت في القيام بعدة اعتقالات ووقف هجمات.

 
 
مصعب حسن يوسف وبحسب مقتطفات من مقال تنشره الصحيفة بكامله الجمعة فان مصعب حسن يوسف (32 عاما) نجل الشيخ حسن يوسف احد مؤسسي حركة حماس في الضفة الغربية ساعد جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي على القيام بعدة اعتقالات كبرى ومنع عشرات العمليات ضد اسرائيل خلال الانتفاضة الثانية.
 
واضافت الصحيفة ان معلوماته ادت خصوصا الى اعتقال ابراهيم حامد وهو قائد عسكري لحماس في الضفة الغربية ومروان البرغوثي الذي كان امين سر حركة فتح، وعبد الله البرغوثي وهو قائد عسكري من حماس تحمله اسرائيل مسؤولية هجمات بالمتفجرات.
 
من جهتها ردت حماس على ما اوردته الصحيفة الاسرائيلية معتبرة انها "افتراءات" وتندرج في اطار "حملة اعلامية" ضد الحركة.
ووصف اسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس معلومات صحيفة هآرتس بانها "افتراءات تافهة تستهدف القيادي والمناضل حسن يوسف وحركة حماس" مشيرا الى ان الحركة "لا تلقي لها بالا لان الجميع يعرف من هي حماس وقيادتها".
 
واضاف رضوان في تصريح صحافي "ان الاعلام الاسرائيلي يعاود بين الحين والاخر شن حملة اعلامية ضد حماس وقادتها بعد ان فشل في كسر ارادة الصمود وثبات المقاومة لها".
وشدد رضوان على ان "حماس لا تلقى بالا لهذه الاتهامات لان القيادي حسن يوسف معروف بتاريخه ونضاله ضد الاحتلال الاسرائيلي" مضيفا ان "الشعب الفلسطيني لديه ثقة كبيرة في حركة حماس ونضالها وان الشعب الفلسطيني المناضل لا يمكن ان تنطلي عليه هذه الافتراءات والاكاذيب الذي يشنها الاحتلال الاسرائيلي".
 
وفي داخل الشين بيت كان يطلق على مصعب حسن يوسف اسم "الامير الاخضر" بحسب الصحيفة.
ومصعب حسن يوسف الذي لجأ الى كاليفورنيا اعتنق المسيحية قبل حوالى عشر سنوات وشارك مع رون براكي في تاليف كتاب "ابن حماس" الذي سينشر الاسبوع المقبل في الولايات المتحدة.
 
وفي مقابلة مع الصحيفة قال مصعب يوسف عبر الهاتف من كاليفورنيا انه يتمنى "ان يكون في غزة اليوم" مضيفا "كنت ارتديت بزة الجيش وانضممت الى القوات الخاصة الاسرائيلية للافراج عن الجندي جلعاد شاليط".
وتابع "لو كنت هناك لكنت قدمت المساعدة".
 
والجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط اسرته مجموعة فلسطينية على تخوم قطاع غزة في 25 حزيران/يونيو 2006 وهو معتقل منذ ذلك الوقت لدى حركة حماس.
 
حماس: ما نشرته "هآرتس" مكيدة ومحاولة للإساءة للحركة وقادتها
ـ اعتبرت حركة "حماس" ما نشرته صحيفة إسرائيلية عن أن مصعب حسن يوسف، نجل زعيم حركة حماس في الضفة الغربية حسن يوسف، كان أهم عميل تمكن جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" من تجنيده في الضفة الغربية، مجرد مكيدة ومحاولة لتشويه صورة الحركة وقيادتها.
 
وقال المتحدث باسم "حماس" سامي أبو زهري "ما يجري الحديث عنه مكيدة إسرائيلية تستهدف إثارة ضجة إعلامية للتغطية على تورط الاحتلال في اغتيال الشهيد "محمود المبحوح" المبحوح والحملة الإعلامية المصاحبة لها".
 
ورأى أبو زهري أن "ترويج هذه الأخبار يأتي أيضاًَ في السياق المستمر لمحاولة تشويه صورة والإساءة لحركة "حماس" وقياداتها ممثلة هذه المرة في شخص الشيخ حسن يوسف القيادي في الحركة المعتقل في السجون الإسرائيلية".
 
وأشار إلى أن المخابرات الإسرائيلية لم يعهد عليها في السابق نشر أسماء عملاءها بهذا الشكل كي تأتي اليوم وتنشر عن نجل يوسف، في ظل الحديث عن فضيحة انكشاف تورط الموساد في اغتيال القائد المبحوح في دبي الشهر الماضي.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد