إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الألوسي الذي زار اسرائيل: أكثر من 20 مسئولاً عراقيًا زاروا “إسرائيل” “إيش معنى أنا”

Alosee

كشف مثال الألوسي زعيم حزب "الأمة" وعضو البرلمان العراقي، أن أكثر من 20 مسئولاً عراقيًا قاموا سرًا بزيارة "إسرائيل"، رافضًا الإفصاح عن أسمائهم، أو طبيعة هذه الزيارات غير المعلنة.

وقال الألوسي الذي زار "إسرائيل" أكثر من مرة في تصريح لموقع "الجزيرة نت"، إن الأوساط السياسية تعرف هؤلاء المسئولين الذين زاروا "إسرائيل"، وتابع "سيأتي الوقت المناسب لكشف جميع الحقائق".
زيارتا الألوسي
وكان الألوسي أثار صخبًا في الأوساط السياسية العراقية عندما زار إسرائيل علنًا في سبتمبر 2004، وكان حينها يشغل منصب نائب رئيس هيئة اجتثاث البعث ومساعد زعيم المؤتمر الوطني أحمد الجلبي، ثم زار إسرائيل مرة أخرى في سبتمبر 2008، حيث كشف في ذلك الوقت عن اتصالات وزيارات بين بغداد و"إسرائيل".
الجلبي زارها قبل الغزو
بيد أن السياسي العراقي صلاح عمر العلي الذي كان أحد أقطاب المعارضة للنظام السابق نفى قيام أي مسئول عراقي كبير وذي شأن "بزيارة الكيان الصهيوني سواء الآن أو من قبل"، وإن أشار إلى أن هناك شخصيات محسوبة على العملية السياسية التي نشأت بعد الاحتلال الأمريكي للعراق زارت "إسرائيل" سرًا وعلنًا، لكنه وصفها بأنها شخصيات ليست ذات قيمة بالمجتمع العراقي.
وقال إن من بين هذه الشخصيات أحمد الجلبي الذي زار "إسرائيل" قبل غزو العراق، ومثال الألوسي بعد الغزو، إضافة إلى آخرين قاموا بزيارات مماثلة ولكن دون إعلان، واعتبر أن الشعب العراقي لديه مناعة ومحصن تحصينًا قويًا ضد أي تواصل مع المؤسسات الصهيونية، كما أنه يعد إسرائيل كيانا مغتصبا معتديا ومعاديا للتطلعات العربية.
وربط محللون بين الغزو الأمريكي للعراق، والعمل على حماية "إسرائيل" من التهديدات التي كان يشكلها النظام السابق على حليفة واشنطن، وكان ذلك من أهم الأسباب لإسقاط نظام صدام حسين بتحريض من تيار "المحافظين الجدد" بالولايات المتحدة.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد