إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

“جند الله” تكذب رواية إيران “الاستعراضية” حول اعتقال ريغي

Jond Alluh

كذَّبت مصادر مقربة من تنظيم "جند الله" السني الرواية الإيرانية "الاستعراضية" حول اعتقال زعيمها "عبد الملك ريغي"، مؤكدةً أن اعتقال ريغي جاء بسبب "خيانة تعرض لها".

وكانت إيران قد أعلنت أنها اعتقلت ريغي خلال رحلة جويّة من قيرغيزستان إلى دبي، وأنها أرغمت الطائرة التي كانت تقلّه على الهبوط في مطار بندر عباس. كما أعلنت إيران أن ريغي كان في قاعدة عسكرية أميركية قبل اعتقاله بأربع وعشرين ساعة.
وقال وزير الاستخبارات الإيراني حيدر مصلحي في مؤتمر صحفي: إن ريغي اعتقل على متن طائرة كانت في طريقها من قرغيزستان إلى دبي. وظهر في لقطات أذاعها التلفزيون عبد الملك ريغي وأربعة ملثمين يقتادونه إلى خارج طائرة مكبل اليدين.
لكن مصادر مقربة من تنظيم "جند الله" أكدت لصحيفة "الشرق الأوسط" أن ريغي "اعتُقل بسبب خيانة تعرض لها"، دون أن تكشف المزيد من التفاصيل حول الأمر.
"عملية استعراضية":
ولفتت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها إلى أن اعتقال ريغي لا يمكن أن يكون نتاجا لـ "عملية استعراضية" نفذتها إيران، موضحةً أن "أجهزة الاستخبارات في دول مجاورة ضالعة في عملية الاعتقال".
وأشارت إلى أنه "تم تسليمه (ريغي) على أيدي جهاز مخابرات دولة مجاورة إلى نظيره الإيراني قبل بضعة أيام".
وأعلنت السلطات الباكستانية، الثلاثاء، أنها سلمت زعيم جماعة "جند الله" عبد الملك ريجي إلى السلطات الإيرانية قبل أسبوع على الحدود الباكستانية الإيرانية.
ونقل مراسل قناة "الجزيرة" الإخبارية في إسلام أباد عن مصدر رسمي باكستاني أن السلطات الباكستانية قامت بتسليم ريجي إلى طهران ، وهو ما يكذب الراوية الإيرانية بأنه تم اعتقاله عبر إجبار طائرة كانت تقله من باكستان إلى إلى دولة عربية على الهبوط بإيران.
ويؤكد الإعلان الباكستانية ما صرح به مصدر في المنطقة من أنه خلال البحث والتقصي "لم يثبت أن هناك أي طائرة قد تم إيقافها أو تفتيشها".
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد