إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تمام الأكحل رسامة الفرح الفلسطيني

   

imagesCAXRDGXI(3)             

 
كتب: شاكر فريد حسن

تمام الأكحل هي زوجة الفنان الفلسطيني الكبير والمبدع  والراحل إسماعيل شموط ، وتعتبر من الأسماء البارزة المضيئة في حركة الفن الإبداعي التشكيلي الفلسطيني ،  إنها رسامة الفرح الفلسطيني والأعياد الشعبية الفلسطينية ، وأول فتاة فلسطينية تدرس فن التصوير في القاهرة .
وتمام الأكحل موهبة عظيمة انفجرت في الساحة التشكيلية الفلسطينية وارتبطت رسوماتها ارتباطاً واضحاً بالواقع وبراعة فنية في رصده. وما يميز لوحاتها هو الانسجام في النسق وتوظيف الفنون الإسلامية والتقاط الملامح الأصيلة لجيل الفلسطينيين القديم والكوفية التي يعتمرها ، والإيمان بقدرة الشعب على الإبداع والعطاء والانتصار على قوى البغي والعدوان والاحتلال ،و كذلك إبراز مظاهر الفرح والأعياد ومشاهد الأسواق في القرية الفلسطينية.

تستحضر تمام الأكحل الذاكرة وتستلهم الماضي وتصور المقاومة البطولية للشعب الفلسطيني دفاعاً عن كرامته وحريته ، وتعكس بهجة الفقراء والمقهورين وكادحي الأرض.

وتزخر رسومات تمام بالدلالات والإيحاءات، وهي ذات بعد إنساني عام ونظرة شمولية عميقة تؤكد التزامها الاجتماعي والسياسي الفكري ، ونلمس ذلك بوضوح في أعمالها "المسيرة ، الفردوس، أيام سعيدة في فلسطين، وجه فلسطين ، أم فلسطينية، مخيم فلسطيني، المطرزات، بورترية إسماعيل شموط" .

تمام ألأكحل تمثل الاتجاه الواقعي في الحركة الفنية الفلسطينية، الذي يلتصق بالتراث الحضاري الفلسطيني ويربط الماضي بالحاضر من أجل استشراف المستقبل، وفي لوحاتها يظهر الإنسان الفلسطيني مع معاناته وعذابه وألمه في أوضاع الحصار القاتل، وهي تحتل حيزها المميز في المسيرة الفنية الفلسطينية المقاومة والمناهضة للقهر والظلم واحتلال الأرض.
 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد