إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

عصابات مكسيكية تستخدم موقعي تويتر وفيسبوك لإرهاب الشعب

alt

استخدمت عصابات الجريمة المنظمة في المكسيك المواقع الالكترونية الاجتماعية لأول مرة لإدخال الرعب في قلوب الشعب.

 وذكرت وسائل إعلام مكسيكية أن عددا من مدارس بعض مدن شمال المكسيك ظلت خالية من التلاميذ وأن الكثير من المحلات أغلقت بعد أن تناقل الشباب عبر موقعي تويتر وفيسبوك شائعات باحتمال حدوث مصادمات بين عصابات تجارة المخدرات والشرطة في هذه المناطق.
وأقر محافظ ولاية تاموليباس اوجنيو هيرنانديز فلوريس بانتشار شائعات عن احتمال حدوث اشتباكات بين الشرطة والعصابات إلى أنه ناشد السكان اليوم بالتزام الهدوء وعدم الفزع.
وهناك تنافس في المناطق المشار إليها بين عصابات كبيرة لتحقيق السيادة في هذه المناطق.
وحسب بيانات السلطات المكسيكية فقد قتل 19 شخصا نهاية الأسبوع الماضي في ولاية تاموليباس. وقتل ليلة الخميس/الجمعة وحدها سبعة أشخاص وجرح 11 من رجال الأمن.
وذكرت صحيفة “اليونيفرسال” أن 7724 شخصا لقوا مصرعهم على يد هذه العصابات عام 2009.
واستعان الرئيس المكسيكي فيليب كالديرون بعشرات الآلاف من جنود الجيش لمكافحة عصابات المخدرات خاصة على حدود المكسيك مع الولايات المتحدة.
ومنذ تولي كالديرون منصب الرئيس عام 2006 قتل أكثر من 16 ألف شخص في صراعات مع هذه العصابات
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد