إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

استطلاع لمركز جاكوب: 63% من الأمريكيين يجهلون الدين الإسلامى.. و36% لا يعرفون اسم الرسول “محمد”.. و25 % لم يسمعوا بوجود القرآن

American(4)

أثبت استطلاع أمريكى عدم وجود معرفة تامة لدى نسبة كبيرة من الشعب الأمريكى بالإسلام والمسلمين، حيث بلغ عدد الذين ليست لديهم معرفة بالإسلام 63 % منهم 23 % معرفتهم منعدمة و40 % لديهم معرفة قليلة جدا مقابل 3 % فقط لديهم قدر كبير من المعرفة بالإسلام، و34% لديهم بعض المعرفة.

 
وأكد الاستطلاع الذى أجراه مركز جاكوب للدراسات الإسلامية بأمريكا، أن 36 % من الأمريكيين لا يعرفون اسم رسول الإسلام "محمد"، إضافة إلى 4 % من الذين أكدوا معرفته أخطأوا فى اسمه، فيما أكد 25 % من الأمريكيين أنهم لا يعرفون اسم الكتاب المقدس للإسلام "القرآن".
 
وأظهرت نتائج الاستطلاع الذى أجرى فى الفترة ما بين أكتوبر ونوفمبر من العام الماضى أن الإسلام هو الدين الذى يثير الآراء الأكثر سلبية، حيث رأى 53 % أن الإسلام إما "غير جيد على الإطلاق "31%"، أو "غير جيد بشدة""22%"، مقابل 91 % يرون أن الدين المسيحى "جيد جدا 66% " و"جيد إلى حد ما 25%".
 
كما أظهرت النتائج أن كراهية الأمريكيين للإسلام تفوق كراهيتهم للمسلمين، حيث قال 53% من الأمريكيين إن آراءهم فى الدين الإسلامى غير جيدة، وعبر 29 % عن شعورهم بأقوى درجتين للتحيز إما "بقدر كبير" أو"بعض الشىء" ضد المسلمين، فى حين أفصح 25 % عن آراء غير جيدة تجاه اليهودية، وقال 7 % إنهم يشعرون بتحيز ضد المسلمين، فى حين رأى 35 % أن البوذية غير جيدة، بينما قال 58 % إن البوذية "جيدة جدا وجيدة على حد ما"
 
ورغم موافقة "70%" من الأمريكيين على أن معظم المسلمين فى جميع أنحاء العالم يريدون السلام، إلا أن معظمهم يرى أن المسلمين غير متسامحين، حيث يرى 8 من كل 10 أشخاص "78%" أن معظم المسلمين لا يتقبلون المثليين، و66 % يرون أن معظم المسلمين فى العالم لا يتقبلون الأديان الأخرى، و81 % يرون أن المسلمين لا يعتقدون بوجوب المساواة بين الرجل والمرأة، و47 % يرون أن المسلمين لا يتقبلون الأجناس والأعراق الأخرى.
 
وقال 52% إنهم يعرفون أحد أو بعض المسلمين، وأكد 68 % أن معتقدات المسيحيين والمسلمين ليست متشابهة فى جوهرها فى حين قال 29 % إنها متشابهة.
 
وخلصت دراسة المركز أن الأمريكيين يعبرون عن أقصى درجات التحيز ضد المسلمين، بواقع مرتين أكثر مقارنة بمشاعرهم تجاه البوذيين أو المسيحيين أو اليهود، وأنه حتى فى حال التحيز ضد اليهود فإن الوضع يرتبط بازدراء أكثر وتحيز أشد ضد المسلمين.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد