إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

اغتيال المبحوح: الخارجية الإسرائيلية تخشى من عقوبات دبلوماسية استرالية..

Mab7oo7(2)

أبدت مصادر في وزارة الخارجية الإسرائيلية، اليوم، خشيتها من أن تتخذ استراليا عقوبات دبلوماسية تجاه اسرائيل في اعقاب استخدام قتلة محمود المبحوح جوازات استرالية.

 
وأضافت المصادر لإذاعة الجيش الإسرائيلي ان السلطات الأسترالية بعثت في الأيام الأخيرة طلباً للسفارة الإسرائيلية لإرسال طاقم تحقيق الى اسرائيل، وصادقت اسرائيل فوراً على الطلب.
 
وفي السياق ذاته، من المتوقع أن يصل البلاد محققون من الشرطة الأسترالية، قريبا، وذلك لاستجواب إسرائيليين يملكون جوازات سفر أسترالية، ووردت أسماؤهم في قضية اغتيال المبحوح.
 
وجاء أن وزارة الخارجية الأسترالية قد توجهت يوم أمس، الأحد، إلى السفارة الإسرائيلية في كانبرا، وطلبت المصادقة على إرسال المحققين إلى إسرائيل.
 
كما جاء أن أستراليا معنية بالتحقيق في شبهات بسرقة هويات وتزييف جوازات سفر أسترالية خلال عملية الاغتيال.
 
ولم يتم تحديد موعد دقيق لوصول المحققين، بيد أنه من المتوقع أن يكون خلال أسبوع.
 
ونقل عن مصدر سياسي إسرائيلي قوله إن إسرائيل معنية بالتعاون مع التحقيق الأسترالي.
 
تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن محققون من الوحدة الخاصة في الشرطة البريطانية لمكافحة الجريمة المنظمة كانوا قد وصلوا البلاد، الأسبوع الماضي، وذلك لاستجواب إسرائيليين يحملون جوازات سفر بريطانية تم استخدامها في عملية الاغتيال، ويصل عددها إلى 11.
 
ونقل عن مصادر في السفارة البريطانية في تل أبيب أن إثنين من المحققين البريطانيين وصلا البلاد، الإثنين الماضي، بهدف استجواب الإسرائيليين الحاملين لجوازات السفر البريطانية، إلا أنه حتى الآن لم يلتق المحققون مع أي من الإسرائيليين الذين وردت أسماؤهم ضمن قائمة القتلة، وذلك لكون الإسرائيليين لم يتوجهوا بعد إلى القنصلية لاستصدار جوازات سفر جديدة.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد