إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

امرأتان تجلدان علنًا بأمر من أحد المجاهدين السابقين

Afghanistan(5)

لا يزال أمراء الحرب الآمر الناهي في بعض ولايات أفغانستان. يعاملون النساء بطريقة تذكّر بما عهدناه عند حركة طالبان فيأمرون بجلدهن في الساحات العامة

 
التسجيل الذي نشرته RAWA، وهي منظمة للدفاع عن حقوق المرأة الأفغانية مركزها باكستان، كان سبق أن بثّته محطة Tolo TV الأفغانية في الثامن عشر من فبراير (وبالإمكان رؤية شعار نشرة أخبار المحطة في أسفل الشاشة على اليمين).
 
وفي اتصال مع فرانس 24، أشارت إدارة المحطة الأفغانية أن واقعة الجلد جرت في ديسمبر الماضي وصورها أحد مصادرها في مقاطعة دولينا (ولاية غور، وسط البلاد).
 
وعلى حدّ قول عبد الحيّ خطيبي، المتحدث باسم حاكم ولاية غور، فإن المرأتين اللتين جلدتا – وتظهر إحداهما في الشريط – كانتا قد زُوجتا بالقوة. وبعد أن تعرضتا للضرب، هجرتا المنزل الزوجي. وقد أوقفتهما شرطة مقاطعة شاست (في ولاية هرات، غرب البلاد) بعد شهر على هروبهما وهما متدثرتان بثياب رجالية تجنبًا للفت الأنظار.
 
وكان مساعد قائد الشرطة في دولينا، جهان شاه، قد أعلن لصحيفة Pajhowk Afghan News أن زعيمًا جهاديًا يدعى فضل آحاد "عاقب" هاتين المرأتين بالجلد 45 جلدة علنية وطلب من زوجيهما منحهما الطلاق.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد